منتدى عين أسردون
بكل الحب و التقدير نرحب بزوارنا الأعزاء في منتداهم .
عين أسردون مساحة للتعبير ، للحوار ، للمعرفة ، للسفر في عالم الكلمة الساحرة


أدب -فكر-إبداع-تربية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القــصــــة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 18/02/2011

مُساهمةموضوع: القــصــــة   الثلاثاء مارس 01, 2011 12:21 pm

عادة غالبية الأجناس الأدبية، القصة بدورها تطرح تساؤلات حول جذورها وماهيتها، مما يفرز تعدد الآراء والتعريفات وتختلف بين النقاد والكتاب، ورغم ذلك فإنهم يلتقون عند القول بأن القصة فن أدبي يتناول حادثة أو مجموعة من الحوادث التي يمكن أن تجري في بيئة ما، تقوم بها شخصيات متباينة وتنتهي إلى غاية محددة وتصاغ بأسلوب أدبي معين، وبالتالي فقد اعتبرها النقاد أنسب الفنون للتعبير عن تفاعلات الحياة اليومية ومشكلاتها ، و الأقدر على التقاط تفاصيل الحياة الاجتماعية في أسلوب مختزل يتميز بثلاث سمات هي :
الموقف واللحظة و اللقطة .
أما القصة القصيرة فتعتبر من ألوان الأدب الحديث، نشأت أواخر القرن التاسع عشر، وتنفرد بخصائص ومميزات شكلية، فهي تروي خبرا يشترط فيه أن يكون له أثر ومعنى كلي، وتتوفر فيه الوحدة الفنية الناتجة عن تماسك تفاصيله وعناصره و تتوفر له بداية
ووسط و نهاية .
ومهما بكن من أمر، فالقصة لا تكون إلا بتوافر العناصر التالية :
الموضـــــوع : حادثة تشكل الإطار العام للقصة سواء كانت نفسية أو اجتماعية أو تاريخية.
التصميـــــــم : الإطار الذي يتكفل بعرض الأحداث وتنظيمها، وهو يختلف من قاص إلى آخرومن قصة إلى أخرى
حيث نميز بين الطريقة المباشرة و الطريقة الشخصية وطريقة الرسائل و المونولوج الداخلي.
الأحـــــــداث : العنصر الأساس في كل عمل قصصي، وهي نتاج تفاعل الشخصيات وحركاتها وسلوكاتها داخل فضاء القصة، وليس من الضروري أن تكون واقعية وحدثت فعلا، إذ يمكن أن تكون محتملة الوقوع، مما يجعل للخيال دورا أساسيا في بنائها و تشكيلها. كما أنه لابد لكل حدث من بداية ينطلق منها، وقمة يصل إليها ونهاية يسير نحوها بعد تطوريزرع فيه الحركة و الحياة.
ويرتبط هذا التطور بالحبكة الفنية التي تضمن للقصة أحداثها .
الشخصيات : تنبني كل قصة على شخصية رئيسية أو أكثر تلعب الدور الأساس في أحداثها، وأخرى ثانوية يكون لها دور في توجيه الحدث وتطويره. ونميز في الشخصية بين المسطحة النمطية الثابتة لا تتغير ولا تتأثر بالأحداث. والشخصية النامية التي تتفاعل وتتغير و تتطور بتطور الأحداث .
الســـــــــرد : عملية تقديم و عرض الأحداث بشكل متسلسل و مترابط . قد يكون مباشرا يتسم بطابع ملحمي وتأريخي إذ يروي السارد الأحداث ويتحدث بلسان الشخصيات ويحركها، مستعملا ضمير الغائب كما نجد في قصص يحيى حقي و نجيب محفوظ و عبد الكريم غلاب ، كما يمكن للقاص أن يسرد الأحداث بضمير المتكلم وهو ما نجده في السيرة الذاتية بالخصوص .
الزمان و المكان : الفضاء الذي تتم فيه الأحداث وتتحرك في حدوده الشخصيات، ويضفي كل من الزمان والمكان أبعادا
فنية على العمل القصصي، كما ينعكسان على نفسية المتلقي ويسهمان في تهيئة الجو الخاص به .
اللغــــــــة : تختلف من قاص إلى آخر وبالتالي فقد تكون تقريرية مباشرة وقد تكون لغة شعرية تعتمد الرمز و الانزياح.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmadmatar68.forummaroc.net
 
القــصــــة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عين أسردون :: تربية و تعليم-
انتقل الى: