منتدى عين أسردون
بكل الحب و التقدير نرحب بزوارنا الأعزاء في منتداهم .
عين أسردون مساحة للتعبير ، للحوار ، للمعرفة ، للسفر في عالم الكلمة الساحرة


أدب -فكر-إبداع-تربية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 [i]يلزمك دروس التاريخ سارع لنقر هنا[/i]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جمال المؤذن



المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 19/05/2011

مُساهمةموضوع: [i]يلزمك دروس التاريخ سارع لنقر هنا[/i]   الإثنين مايو 30, 2011 9:11 am


ا العالم غداة الحرب العالميةالأولى
مقدمة:شهد العالمغداة الحرب العالمية الأولى عقد مؤتمر السلام ومعاهدات الصلح،وحدوث تحولات سياسيةوترابية عميقة.فما السياق التاريخي لعقد مؤتمر السلام والصلح؟وما التحولات السياسيةوالترابية في أوربا بعد الحرب؟وما أثر الحرب على مكانة أوربا في العالم وعلى أوضاعالمستعمرات؟
I- مؤتمر السلام ومعاهدات الصلح وأبعاد كلمنهما:
1- مؤتمر السلام ومعاهداتالصلح:
- مؤتمرالسلام: انتهت الحرب العالمية الأولى بانتصار دول الوفاق على دولالمركز.وعقد المنتصرون مؤتمر السلام بقصر فرساي بباريس ما بين 12 يناير و 28 يونيو 1919 للتداول في شأن إقرار السلام وتوقيع معاهدات الصلح،وهيمن علىمداولات المؤتمر الأربعة الكبار(الرئيس الأمريكي ويلسون،ورئيس الحكومة الفرنسيةكليمونصو،ووزير خارجية إيطاليا أورلاندو،ووزير خارجية بريطانيا لويد جورج).تضمنجدول الأعمال مسألة الأمن والتعويضات وإعادة ترتيب الحدود ومبادئ ويلسون الأربعةعشر.وعرف المؤتمر حدوث خلافات بين الأربعة الكبار،ففرنسا تريد إضعافألمانيا،وبريطانيا ترغب في الحفاظ على التوازن بين الدول الأوربية،وإيطاليا تطمحإلى ضم مناطق جديدة.
- معاهدات الصلح: جدول معاهدات الصلح المفروضة على الدول المنهزمة(حلفاءألمانيا):
المعاهدات وتاريخها الدول المعنية أهم الشروط
سان جيرمان: 10/09/1919
تريانون: 04/06/1920 النمسا
المجر فصل هنغاريا(المجر)عن النمسا،اقتطاع أجزاء ترابية منهما لصالح دولأخرى، تحديد قواتهما العسكرية.
نويي:نونبر1919 بلغاريا اقتطاع أجزاء من أراضيها،تجديد قواتها العسكرية.
سيفر:غشت1920 الإمبراطورية العثمانية اقتطاع أجزاء من أراضيها،وإخضاعها بعضها للانتداب البريطانيوالفرنسي.

الشروط مضمونها
العسكرية تجريد منطقة الراين من السلاح-تحديد الجيش الألماني في100 ألف جندي-إلغاء الخدمة العسكرية...
الترابية عودة الألزاس واللورين إلى السيادة الفرنسية-وضع منطقة السار تحتإشراف عصبة الأمم-تنازل ألمانيا عن مستعمراتها وراء البحار لصالح فرنسا وبريطانياوبلجيكا واليابان-اعتراف ألمانيا باستقلال النمسا وتشيكوسلوفاكيا وبولونيا...
المادية اعتبار ألمانيا مسؤولة عن اندلاع الحرب-أداء تعويضات عن الحرب...

_________________________________________________
الأزمة الاقتصادية الكبرى 1929
مقدمة: شهدت الو.م.أ. وباقي دول العالمالرأسمالي أزمة اقتصادية كبرى سنة 1929 .فكيف بدأت الأزمة؟ما آثارها في الو.م.أ.؟كيف انتشرت فيالعالم الرأسمالي؟وما أساليب مواجهتها ودلالة ذلك على العالمالرأسمالي؟
I- انطلاق الأزمة الاقتصادية الكبرى وآثارها فيالو.م.أ.:
1) جذور وأسباب اندلاعالأزمة:
- جذورالأزمة: قدمت تفسيرات مختلفة لجذور الأزمة منها:•اعتبارها ظاهرة دورية(تعاقبفترات ازدهار وانكماش في سيرورة النمو الرأسمالي الليبيرالي،وبالتالي حدوثأزمة 1929 في فترةالانكماش.•اعتبارها نتاج للاختلال المالي العالمي(سوء توزيع الاحتياط العالمي منالذهب واحتكار و.م.أ. لنصفه،اضطراب في الاقتصاد العالمي،سياسة القروض الأمريكيةلأوربا).•اعتبارها نتاج لفائض الإنتاج(عدم التوازن بين العرض والطلب،انخفاض الأسعاروالأرباح في القطاعين الفلاحي والصناعي).•اعتبارها نتاج للمضاربات المالية(تزايدالإقبال على بيع وشراء الأسهم بسبب نظام القروض،ارتفاع المضاربات داخلالبورصة،ارتباط القدرة على سداد قروض الاستهلاك بالأرباح المحققةبالبورصة).
- أسباب اندلاع الأزمة: شهدت الو.م.أ. ما بين 1922 - 1929 ازدهاراً اقتصاديا هشا وغير شمولي،فرغم ارتفاعمؤشر الإنتاج الصناعي فإن الأزمة الفلاحية استمرت،وارتفعت أسعار الأسهم أكثر منالقيمة الحقيقية للإنتاج الصناعي،وارتكز الإنتاج والاستهلاك على نظام القروض،وهذايعني أنه في حالة عرض الأسهم مقابل قلة الطلب ستنخفض قيمتها،وسيؤثر ذلك على وضعالبورصة،وهذا ما حدث ببورصة وول ستريت بنيويورك يوم الخميس الأسود 24 أكتوبر 1929 .
2) آثار الأزمة:
- انطلقت الأزمة الاقتصادية الكبرى بانهيار قيمة الأسهم في بورصة وول ستريت وانتقلت الأزمةإلى البنوك بسبب عجز أصحاب الأسهم عن سداد قروضهم،وأدى إفلاس البنوك إلى تراجعالإنتاج الصناعي والفلاحي،وتراجع الإنتاج الداخلي،وتزايد عدد العاطلين،وانتشارالفقر بين سكان الو.م.أ.
II- انتشار الأزمة فيالعالم الرأسمالي ونتائجها العامة:
1) انتشار الأزمة في العالم الرأسمالي:
- انتشرتالأزمة الاقتصادية في باقي العالم الرأسمالي منذ 1930بسبب:•الارتباط القائم بيندوله،وسحب الو.م.أ. لرساميلها من أوربا (القروض والاستثمار)،ونهج عدد من الدوللسياسة الحمائية.•تراجع المبادلات التجارية بين دول العالم الرأسمالي،ونهج عدد منالدول لسياسة الحمائية.•التبعية الاقتصادية(المستعمرات بإفريقيا وآسيا).
- لميتأثر الإتحاد السوفياتي بالأزمة بسبب سياسة التخطيط التي نهجها ستالين،ولعدم وجودعلاقات اقتصادية بين العالم الاشتراكي والعالم الرأسمالي.
2) النتائجالعامة للأزمة:
- من مخلفات الأزمة:•انخفاضالأسعار والاستثمارات في العالم الرأسمالي.•تراجع الإنتاج الصناعي والتجارةالخارجية.•تزايد عدد العاطلين.
III -بعض أساليبمواجهة الأزمة في العالم الرأسمالي:
1) النموذج الأمريكي:
- خطاطة الخطةالجديدة:
وضع الخطة الجديدة خلق فريق عمل التعريف بروزفلت
تصور إصلاحي شامل،يرتكز على خطة يتم تطبيقها مرحليا.
الإجراءات الإقتصادية: قانون الإصلاح الفلاحي،تخفيض قيمةالدولار...
الإجراءات المالية: قانون الإنقاذ البنكي يمنح مهلةللمدينين،تخفيض قيمة الدولار...
الإجراءات الاجتماعية: خلق المشاريع الكبرى،وضع قانون الضمانالاجتماعي... فريق عمل من الخبراء لصياغة وتطبيق الخطة الجديدة. ولد بنيويورك،محامي، وحاكم ولاية نيويورك، انتخب رئيسا(1932-1945).

-
_________________________________________________

الثورةالروسية و أزمات الديمقراطيات الليبرالية
مقدمة:شهدت فترةالحرب العالمية الأولى والسنوات اللاحقة حدوث الثورة الروسية وظهور أزمات للأنظمةالديمقراطية لأوربا الغربية.فما السياق التاريخي لاندلاع الثورة الروسية؟ومامراحلها؟وكيف ثم تأسيس النظام الاشتراكي وإرساء قواعده في عهد لينين ثم ترسيخه فيعهد ستالين؟وما طبيعة الأزمات التي حدثت في الأنظمة الديمقراطية لأورباالغربية؟
I- السياق التاريخي لاندلاع الثورة الروسيةومراحلها:
1) السياق التاريخيلاندلاع الثورة الروسية:
- الوضعية الاقتصادية: •انطلاقة صناعية في أواخرق19بمساهمة الرساميلالأجنبية.•تمركز النشاط الصناعي في المدن الكبرى: موسكو،بيتروغراد.•حدوث تحولات فيالفلاحة توجت بهيمنة كبار الملاكين على معظم الأراضي.
- الوضعيةالاجتماعية: شهدت روسيا قبيلالثورة وجود طبقات اجتماعية متباينة على رأسها الفئة الحاكمة النبلاء والكولاكورجال الدين الأورثوذكس وتليها الفئات الاجتماعية المتضررة وهي الطبقة البورجوازيةالتي كانت محرومة من الحقوق السياسية والطبقة العاملة والفلاحونالفقراء(الموجيك).
- الوضعية السياسية: •تحكم أسرة حاكمة(آلرومانوف)في الحكم وممارسة حكم أوتوقراطي.•وجود مجلس تشريعي صوري(الدوما تأسسسنة 1905 ).•تأسيس أحزاب سياسية معارضة تباينت في توجهاتها وأهدافهاأبرزها الحزب البلشفي.•تدهور أوضاع روسيا بسبب المشاركة في الحربالعالمية I وسقوط العديد من القتلىوالجرحى والمعطوبين.
2) مراحل الثورة الروسية:
- المرحلة I:
• 23 فبراير 1917 :تظاهر نساء بيتروغراد بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.• 23 إلى 27 فبراير:توسع المظاهرات بانضمام العمالوالجنود.• 28 فبراير:تشكيل حكومة بورجوازية مؤقتة برئاسة لفوف ثمكيرنسكي بدعم من المناشفة والحزب الاشتراكي الثوري.•2 مارس:تنازل القيصر نيقولا II عن الحكم(آخر قيصر حكم بين 1894 و 1917 ).• 19مارس :أول تصريح للحكومة البورجوازية المؤقتة.
- المرحلة II:
•عدم استجابة الحكومة البرجوازيةالمؤقتة لمطالب الشعب،ومواصلة المشاركة في ح.ع. I .•شن حملة قمع ضد البلاشفة. •استغلال البلاشفة هذا الوضع لإعلانالثورة وإسقاط الحكومة المؤقتة والتحكم في السلطة بزعامة لينين يوم 24 أكتوبر.
II- خطوات إرساء وترسيخ النظامالسوفياتي:
1) إرساء النظامالاشتراكي في عهد لينين:الخطوات والصعوبات.
- أصدرتقيادة الثورة بزعامة لينين (1917-1924) مجموعة مراسيم:•حول السلم(عقد معاهدة بريست ليتوفسك مع ألمانياتقضي بانسحاب روسيا من ح.ع. I ).•حول الأرض والمؤسسات الصناعية والقوميات استجابة لمطالب الشعبالروسي.
- اندلعت سنة 1918 الحرب الأهلية بين الجيش الأحمر من العمال والفلاحين والجنود بقيادةتروتسكي والجيش الأبيض من العناصر المعارضة للثورة مدعمة من طرف الدول الرأسماليةالأوربية.
- اضطر لينين إلى نهج سياسة شيوعية الحرب (1918-1921) لمواجهة ظروف الحربالأهلية وتميزت بمصادرة فائض الإنتاج الزراعي للفلاحين وتأمين المصانع،وتضرر بسببهذه السياسة صغار الفلاحين.
- لذلك نهج لينين منذ 1921 السياسة الاقتصادية الجديدةبهدف السماح للفلاحين ببيع جزء من إنتاجهم،تحسين الإنتاج الفلاحي،التراجع عن تأميمالمقاولات الصغرى،الاستعانة بالرأسمال الأجنبي،احتفاظ الدولة بمراقبة البنوك والنقلوالصناعة والتجارة الخارجية،تنمية المبادلات الداخلية.ومثلت هذه السياسة تراجعا عنالمبادئ الاشتراكية.
2)ترسيخ النظام الاشتراكي في عهدستالين:
- بعد وفاة لينين سنة1924 ،حدث صراع حول السلطة بينستالين وتروتسكي واستطاع ستالين (1879-1953) التحكم في السلطةوالقضاء على منافسيه والتحكم في السلطة.اعتمد منذ 1928 علىسياسة التخطيط بهدفتحويل الاتحاد السوفياتي من بلد زراعي مرتبط بالدول الرأسمالية إلى بلد صناعي قويمستقل،وإبعاد العناصر الرأسمالية،وبناء مجتمع اشتراكي...
II- الأزمات الديمقراطية الغربية:النموذج الفرنسي والإيطالي:
1) أزمات الديمقراطياتالغربية:
- المظاهر الكبرى لأزمات الديمقراطيةالغربية مابين1920- 1921 :•سياسيا:عدم استقرارالحكومات،اضطراب سير المؤسسات، تصاعد ظاهرة العنف السياسي،بروز أحزاب يساريةويمينية متطرفة.•اقتصاديا:تفاقم الأوضاع النقدية،ظاهرة التضخم،انخفاض حجم الإنتاج،إفلاس المؤسسات البنكية، ركود المبادلات التجارية.•اجتماعيا:ارتفاع الأسعار،تراجعالقدرة الشرائية،انتشار البطالة،تصاعد موجة الإضرابات العمالية.
- ونتج عن ذلكزعزعة استقرار الأنظمة الديمقراطية بأوربا الغربية.
2) النموذجالفرنسي:
- عرفت فرنسا بعد نهاية الحربوضعية متأزمة:•سياسيا:تعاقب حكومات غير منسجمة(ائتلافية)وضعيفة،فقدان الشعب الثقةفي المؤسسات والأحزاب،ظهور جماعات متطرفة(جماعة فرنسا،جماعة الصليب النازي)،ازديادالخوف من الخطر الألماني.•اقتصاديا: الخروج من الحرب بخسائر مادية كبيرة،ظهور عجزفي الميزان التجاري،غزو السلع الأجنبية الرخيصة الثمن للسوق الفرنسية. •اجتماعيا:تضرر معظم الفئات الاجتماعية من نتائج الحرب،انتشار البطالة،تزايد القلقوالخوف من المستقبل.
3) النموذجالإيطالي:
- خرجت إيطاليا من مؤتمر السلام دون أنتحقق أهدافها التوسعية،وعاشت بعد الحرب وضعية متأزمة:•سياسيا:عجز الحكوماتالمتعاقبة،تفكك أحزاب اليمين التقليدية(الحزب الشعبي الكاثوليكي)،وجود حزب اشتراكيقوي يمارس المعارضة،صراع دائم بين قوى المعارضة داخل البرلمان.•اقتصاديا:نقص فيالطاقة(الفحم) والمواد الأولية(الحديد..)،ارتفاع الأسعار.•اجتماعيا:تدهور وضعيةالفلاحين، تراجع القدرة الشرائية للمواطنين،تزايد عدد العاطلين،تزايد المظاهراتوالإضرابات العمالية،اندلاع أعمال العنف.
- ساعدت هذه الوضعية في توسع نفوذالحزب الفاشي الذي لجأ إلى العنف للوصول إلى السلطة،حيث قام بينيتو موسوليني بالزحفبقواته (حزم القتال الفاشية)إلى روما،واضطر الملك فكتورإيمانويل III إلى تكليف موسولينيبتشكيل حكومة جديدة سنة 1922،وقام موسوليني بتأسيس دولة إيطالية ترتكز على السلطة الفردية وسلطة الحزبالفاشي.
خاتمة: ساهمت ح.ع. I في حدوث تحولات عميقةبأوربا،بنجاح البلاشفة في تأسيس دولة اشتراكية بروسيا،وفشل الديمقراطيات الغربية فيمواجهة الأزمات السياسيةوالاقتصادية
_________________________________________________
المغرب تحتنظام الحماية
مقدمة: يوم 30 مارس 1912 تم فرض الحماية الفرنسية على المغرب.فما هو السياق التاريخي لهذاالحدث؟وما الأسس والأجهزة التي ارتكز عليها نظام الحماية؟وما رد فعل المغاربة تجاهنظام الحماية؟وما العوامل المفسرة لتوقف المقاومة المسلحة بالمغرب؟
I- السياق التاريخي لفرض نظام الحماية على المغرب:
1) السياق التاريخي الدولي لفرض نظام الحماية علىالمغرب:
- اعتبر المغرب مجالا للتنافس الاستعماريبين فرنسا،إسبانيا،إنجلترا،ألمانيا وإيطاليا لتوفير سوق لمنتجاتها والسيطرة علىثروات المغرب،ومبررين ذلك بعجز المغرب عن تسديد الديون ولمساعدته لإنجازالإصلاحات،وسينتهي هذا التنافس بانفراد فرنسا وإسبانيا بالمغرب بعد عقد عدد منالاتفاقيات.
2) السياق التاريخي الداخلي لفرض نظامالحماية على المغرب:
- عهدالمولى عبد العزيز: شهد المغرب•تأزم الأوضاع السياسية:-ضعف السلطان.-تمردالريسوني الذي قام باختطاف الأجانب وعينه المولى عبد الحفيظ عاملا على إقليمالفحص.-تمرد بوحمارة الذي اعتبر نفسه الأصلح لحكم المغرب،فسيطر على المناطق الشرقيةوالشمالية ما بين 1902 و 1909 .•تأزم الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية:-انتشار الجراد.-حدوثالمجاعة.-تزايد حجم القروض الأوربية.
- عهد المولى عبد الحفيظ: تولى الحكم بعد عزل المولى عبد العزيز وبويع بيعة مشروطة،غير أنه لم يتمكن منمواجهة الضغوط الأجنبية.وتم في عهده توقيع معاهدة الحماية في 30 مارس 1912 .
3) بعض بنود معاهدة الحماية:
- فرضت فرنسامعاهدة الحماية على المغرب التي تم توقيعها يوم 30 مارس 1912 من طرف رينو سفير فرنسا والسلطانالمولى عبد الحفيظ.وتضمنت بنود المعاهدة في•الفصل1:إنشاء نظام جديد يسمح بإحداثإصلاحات ترى الحكومة الفرنسية فائدة في إدخالها للتراب المغربي.•الفصل 2 :الشروع في الاحتلال العسكري لاستتباب السكينة.•الفصل 5 :تعيين فرنسا لمقيم عام له كاملالصلاحيات.
II- أسس وأجهزة نظام الحماية بالمغربوآلياته:
1) السياق التاريخي لمؤامرةتقسيم المغرب:
- ورد في الاتفاق الودي الفرنسيالإنجليزي 1904 ضرورة إشراكإسبانيا في فرض نفوذها على المغرب،ولذلك عقد اتفاق فرنسي إسباني في أكتوبر 1904 يقسم المغرب إلى منطقة نفوذ إسباني(في الشمال والمناطق الجنوبية)ومنطقةالنفوذ الفرنسي(في الوسط)،وتم في نونبر 1912 اتفاق فرنسي إسبانيلتحديد مناطق النفوذ بين الدولتين ومنطقة طنجة الدولية،والتي تم تحديد طرق تسييرهاسنة 1923 .
2) الأجهزة السياسية والإدارية للمغرب في منطقة النفوذ الفرنسي:
- فرضت فرنسا على المغرب نظام الحماية،وعينت الجنرال ليوطي أولمقيم عام بالمغرب( 1912 - 1925 )والذي يرجع له الفضل في توطيد دعائم الحماية الفرنسية بالمغرب،بإحداثإدارة مركزية وجهوية ومحلية استعمارية تتحكم في كافة السلطات والاستعانة بالقيادوالباشوات.وترك للسلطان سلطات محدودة(دوره الديني وتوقيع الظهائر).وبعد استقالةليوطي سنة 192 2 تحول نظام الحماية إلى إدارة مباشرة وتوسعت سلطات المقيم العام.
3) أجهزةالحماية الإسبانية بالمغرب ونظام الحماية بالمغرب:
- المنطقة الإسبانية: عينت إسبانيا مندوبا ساميا للإشراف على تسيير شؤون المنطقةالشمالية(الخليفية)،وكان الخليفة هو الذي يمثل السلطان في المنطقة وعاصمتهاتطوان.
- منطقة طنجة الدولية: تميزت طنجة قبل توقيع معاهدةالحماية بوضعها الديبلوماسي الخاص،وكذلك أقر مؤتمر الجزيرة الخضراء 1906وضع نظام خاص لمدينة طنجة،وكان لإنجلترا دور في إقرار نظام دوليلطنجة في مؤتمر باريس1923حيث يتم تسييرها من طرف سبع دول(لجنة مراقبة،مدير من الدول السبع له سلطةتنفيذية،مجلس تشريعي...).ويمثل السلطان المندوب.
III- دور المقاومةالمسلحة في مواجهة الاستعمار:
2) بعضأشكال المقاومة المسلحة( 1912- 1934):
الزعماء وأهم المعارك القبائل المقاومة
- أحمد الهيبة( 1976 - 1919 )بدأ الجهاد في ماي 1912 ،توجه إلى مراكش،انهزم أمامالقوات الفرنسية في سيدي بوعثمان واصل مقاومته إلى غاية وفاته.
- مربيه ربه سيواصل المقاومة بعد وفاة أحمد الهيبةإلى غاية 1934 ،خاض مع الاستعمار معارك عديدة. قبائل الجنوب
والصحراء
- موحى أوحمو الزياني (1877-1921) قائد قبائل الزيان،تزعم المقاومة بالأطلس المتوسط وهزم الفرنسيين في معركة لهري بعدحصارهمفي13نونبر1914. قبائل الأطلس
المتوسط
- محمد أمزيان( 1860 - 1912 )قاوم الاحتلال الإسباني وألحق بهم هزائم عديدة.
- محمد بن عبد الكريم الخطابي (1932-1962) تزعم المقاومة بالريف وهزم الإسبان في معركة أنوال يوم 21 يوليوز 1921 .استسلم بعد تحالف القوات الإسبانية والفرنسيةسنة 1926 ،ونفي إلى جزيرة لارينيون ثم لجأ لمصر سنة 1947 . قبائل جبالة
والريف
- عسو أوبسلام (1890-1963) تزعمالمقاومة المسلحة ووحد قبائل صاغرو،انتصر على الفرنسيين في معركة بوغافر سنة 1933 ،استسلم في مارس 1933 . قبائل الأطلس
الكبير والصغير
المغرب : الإستغلال الإستعماري في عهد الحماية

مقدمة: شهد المغرب في فترة الحمايةاستغلالا استعماريا خلف آثارا على المستوى الاقتصادي والاجتماعي.فما هي آلياتومظاهر الاستغلال الاستعماري؟ما انعكاسات هذا الاستغلال على الاقتصاد والمجتمعالمغربي؟
I- آليات ومظاهر الاستغلال الاستعماري بالمغرب:
1) آليات الاستغلال الاستعماري:
آليات إدارية آليات تجهيزية آليات مالية آليات بشرية آليات قانونية
•تنظيم الأجهزة الإدارية مركزيا وجهويا ومحليا. •إحداث مصالح الأمن. •إحداث مؤسسات إدارية في المجال الاقتصادي. •إقامة التجهيزات: الموانئ،الطرق،السكك،
السدود، مراكز
الكهرباء. إحداث نوعين من الرساميل:
•الرساميل الخاصة: المؤسسات
البنكية والمالية والأراضي
المنخفضة.
•الرساميل العمومية: الضرائب،
عائدات القطاع العمومي. تشجيع هجرة
الأوروبيين وخاصة الفرنسيين. •وضع قوانين لتسهيل
السيطرة على الأراضي
وتحويل ملكيتها إلى
المعمرين.
•وضع قوانين في
الميدان المنجمي.

_________________________________________________
سقوطالإمبراطورية العثمانية و توغل الاستعمار بالمشرقالعربي
مقدمة:ساهمت عواملمختلفة في سقوط الإمبراطورية العثمانية ونتج عن توقيع العثمانيين لمعاهدة سيفرتخليهم عن مناطق عديدة.فما السياق التاريخي لسقوط الإمبراطورية العثمانية؟وما نتائجهذا لانهيار على وضعية المشرق العربي؟
I- انهيار الإمبراطورية العثمانيةوسياقه التاريخي:
1) الأسباب لانهيارالإمبراطورية العثمانية :
- الأسباب الداخلية: •سياسيا:فشل الإصلاحات التي تمتفيق19،ظهور معارضة قوية قادتهاجمعية الإتحاد والترقي،تزايد الاضطرابات الداخلية وحركات الانفصال،ضعف دورالسلاطين،تفشي الفسادالإداري(الرشوة،المحسوبية).•اقتصاديا:ارتفاع ديونالإمبراطورية،وضع مالية الإمبراطورية تحت الرقابة الأوربية،عجز عن استخلاص الضرائبواللجوء إلى نظام الالتزام.•عسكريا:ضعف الجيش العثماني،تعدد جبهاتالقتال.
- الأسباب الخارجية: •توالي الهزائم أمام النمسا(موقعةموهاكس 1687 )و(موقعة زينتا 1697 )،وأمامروسيا1794-1812-1828،وتوقيع معاهدات تخلت بموجبها الإمبراطورية العثمانية لصالح النمساوروسيا.•حدوث تحالف أوربي استهدف القضاء على الإمبراطورية العثمانية.•إثقال كاهلالإمبراطورية بالديون.•إبرام معاهدات تجارية غير متكافئة.•تشجيع الحماياتالقنصلية.•التدخل الأوربي في شؤون الباب العالي.•المساومات بين الدولالمتنافسة(المسألة الشرقية).•التغلغل الديني والثقافي بإرسال بعثات تبشيرية وإحداثمدارس ومستشفيات.
2) ظرفية الحرب العالمية I وسقوط الإمبراطوريةالعثمانية :
- ساهمت سياسة التتريك التينهجتها الدولة العثمانية في خلق تباعد بين الأتراك وجميع الشعوب من بينهمالعرب،ولجأ حكام تركيا الفتاة الذين وصلوا إلى السلطة بعد القضاء على السلطان عبدالحميد الثاني إلى سياسة القمع،وباندلاع الحرب العالمية Iتحالف العثمانيون مع دولالمركز(ألمانيا،إيطاليا،النمسا-المجر)،في حين استمال البريطانيون العرب وتم استخدامالشريف الحسين بن علي(أمير مكة والحجاز) للثورة على الأتراك،حيث قاد الشريف الحسينالثورة العربية(بدعم بريطاني)التي أخرجت الأتراك من الحجاز والعراق وبلادالشام.
- بعد نهاية الحرب العالمية I فرضت الدولالمنتصرة(الوفاق)على العثمانيين توقيع معاهدة مودروس 1918 ثم معاهدةسيفر 1920 ،وتخلتالإمبراطورية العثمانية عن مناطق من ترابها،وأقرت حرية الملاحة في مضيقي البوسفوروالدردنيل،ومنحت امتيازات عديدة للأوروبيين.
II- التطور العام في المشرقالعربي عقب سقوط الإمبراطورية العثمانية:
1) الانتداب بالمشرق العربي:
- في 24 أبريل 1920 انعقد مؤتمر الصلح في سانريمو،وتم الاتفاق على تنظيم شؤون الانتداب،ويقصد بالانتداب سماح عصبة الأمم إشرافمؤقت للدولة المنتدبة على منطقة معينة وينتهي ذلك بتحقيق الاستقلال.وفرض الانتدابالبريطاني بالعراق والأردن وفلسطين والانتداب الفرنسي على سورياولبنان.
2) آليات توطيد النفوذ الاستعماري بالمشرق العربي في ظل نظامالانتداب:
- الآليات السياسيةوالإدارية:
•إنجلترا:خلق كيانات سياسية تابعة للتاجالبريطاني،تعيين أبناء الشريف الحسين بن علي ملوكا على بعض المناطق العربية(فيصلعلى العراق وعبد الله على الأردن).
•فرنسا:نهج حكم مباشر،تقسيم المنطقة إلىلبنان وسوريا الكبرى التي تضم دولة العلويين والدروز وحلبودمشق.
- الآليات الاقتصادية:
•ماليا:إحداث عملات جديدة،إنشاء أبناك لتمويل الأشغال العموميةوالصناعة والزراعة،الرفع من قيمة الضرائب، لخدمة مصالح المعمرين.
•فلاحيا:فرضقانون التسجيل العقاري،تشجيع الاستيطان،تشجيع الزراعة الرأسمالية.
•صناعيا:إصدارقوانين لتشجيع الصناعة الخفيفة،منح امتيازات لشركات أجنبية للتنقيب عن المعادن.ونتجعن ذلك تراجع الصناعة التقليدية وانتشار البطالة.
•تجاريا:احتكار النشاطالتجاري.ونتج عن ذلك حدوث عجز دائم في الميزان التجاري.
خاتمة: انهارت الإمبراطورية العثمانية لأسباب داخليةوخارجية وفرض عليها بعد الحرب العالمية I معاهدات قاسية خلقت وضعيةسياسية جديدة لمنطقة المشرق العربي.
_________________________________________________
القضية الفلسطينية : جذور القضية و أشكال التمركزالصهيوني
مقدمة: ترجع جذور القضيةالفلسطينية إلى نهايةق19،وشهدت تطورا بعد الحرب العالمية الأولىبتعدد أشكال التمركز الصهيوني.فما هي جذور القضية الفلسطينية وتطورها إلى غايةسنة 1939 ؟وما أشكالالتمركز الصهيوني بفلسطين؟وكيف كانت ردود فعل الفلسطينيين؟
I- جذورالقضية الفلسطينية وتطورها إلى غاية 1939:
1) الإرهاصات الأولى للحركة الصهيونية ودور القوىالإمبريالية:
- مؤتمربال: عقدت الحركة الصهيونية مؤتمر بال(سويسرا) سنة 1897 ترأسه تيودور هرتزل،ووضعتالبرنامج الصهيوني المتضمن لخلق وطن لليهود في فلسطين.ويتم تحقيق ذلك بتعزيزالاستيطان اليهودي في فلسطين،وإحداث مؤسسات أبرزها الوكالة اليهودية لتنظيم الهجرةوالاستيطان،،والاتصال بدول حليفة للمساعدة على تحقيق هذا الهدف.
- وعدبلفور: ساندت بريطانيا مشروع الحركة الصهيونية باعتبار الموقع الهام لفلسطينولرغبتها في إقامة دولة حليفة لها في المشرق العربي.وفي هذا السياق راسل وزيرالخارجية البريطاني آرثر بلفور الصهيوني روتشلد(وعد بلفور)في2نونبر 1917 ،تضمنت الرسالةمساعدة بريطانيا لليهود على إنشاء وطن قومي لهم في فلسطين.وصدر هذا الوعد لحاجةبريطانيا إلى الدعم اليهودي خلال الحرب العالمية الأولى.
2) تطوراتالقضية الفلسطينية في ظل الانتخاب البريطاني:
- أعلنت عصبة الأمم الانتداب البريطاني على فلسطينفي22 يوليو1922،والذي منح لهاالحق في تسيير البلاد،والسماح باشتغال الوكالة اليهودية في إدارة شؤونفلسطين.وسيشكل ذلك فرصة للوكالة اليهودية لخلق شروط مناسبة لتحقيقأهدافهم.
II- أشكال التمركز الصهيوني بفلسطين ورد الفعلالفلسطيني:
1) أشكال التمركزالصهيوني:
- تم التمركز الصهيوني بأشكال متعددةمنها:
•تشجيع الهجرة اليهودية إلى أرض فلسطين.
•السيطرة على الأراضي بفرضضرائب على الفلاحين الفلسطينيين وإرغامهم على بيع أراضيهم لليهود.
•الاستثمار فيمشاريع صناعية وتجارية.
•تأسيس منظمات عمالية أهمها الهستدروت،ومنظمات عسكريةصهيونية لإرهاب الفلسطينيين أبرزها الهاغانا وأركونوستيرن...
2) تطور رد الفعلالفلسطيني:
- المرحلةالأولى: امتدت ما بين 1917 و 1935 تميزتبالطابع العفوي وغير المنظم لكفاح الفلسطينيين،وحدوث مقاومة مسلحة بالقدسسنة 1920 ،وبيافا سنة 1921 ،وأحداث البوراق سنة 1929 ،وتنظيم إضراب عام سنة 1923 ،وثورة عز الدين القسامسنة 1935 .
- المرحلة الثانية: تميزت بتنظيم الكفاح المسلح،وأبرز محطاته إعلان ثورةكبرى( 1936 - 1939 ).
خاتمة: ارتبطت مصالح الحركة الصهيونية بالاستعمارالبريطاني،وساهم ذلك في تمركز الصهاينة بأرض فلسطين بأشكال مختلفة توجت بإصدارمشروع قرار تقسيم فلسطين سنة 1947

نظام القطبيةالثنائية و الحرب الباردة
مقدمة: شهد العالم بعد نهاية الحرب العالميةالثانية صراعا جديدا بين و.م.أ والاتحاد السوفياتي،استمر إلي غاية 1989 .فما السياق التاريخي لبروزهذا الصراع؟وما مظاهر و أزمات الحرب الباردة الأولى؟وما خصائص مرحلة التعايش السلميوالحرب الباردة الثانية؟
I- السياق التاريخي لظهور نظام القطبيةالثانية:
1) ظروف نهاية الحربالعالمية الثانية:
- مؤتمريالطا: ظهر التنافس بين الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا من جهةوالاتحاد السوفياتي من جهة ثانية في مؤتمر يالطا (4إلى 11فبراير1945) حول كيفية إنهاءالحرب وحول مناطق النفوذ في أوربا.
- نهاية ح.ع. I I :سارعت الو.م.أ. إلىإنهاء الحرب ضد اليابان بإلقاء القنبلة الذرية بهيروشيما وناغازاكي،رغم وجود اتفاقمع السوفيات للهجوم على اليابان من طرف القوتين.وبادر السوفيات إلى احتلال معظممناطق أوربا الشرقية،و تشجيع تبني النظام الشيوعي في عدد من دول المنطقة،و بذلكأقيم ستار حديدي بين أوربا الغربية و أوربا الشرقية.
2) الموقف الأمريكيو السوفياتي بعد الحرب العالمية I I:
- مشروع مارشال :قام وزير الخارجيةالأمريكي جورج مارشال في يونيو 1947 بتقديم مشروع (مارشال) لمساعدة الدول الأوربية ماليا واقتصادياوعسكريا،وأسست دول أوربا الغربية منظمة للتعاون الاقتصادي التي أشرفت على تنظيمالدعم الأمريكي.
الموقف السوفياتي :اعتبر أندري جدانوف(مستشار الرئيس السوفياتي ستالين)أنمشروع مارشال يهدف إلى فرض الهيمنة الأمريكية و لذلك دعا إلى دعم التنظيماتالنقابية والسياسية الشيوعية لمواجهة المعسكر الأمريكي.
I I- مرحلة الحرب الباردة الأولى 1947- 1953:
1) مفهوم الحرب الباردةومظاهرها العسكرية والاقتصادية:
- الحرب الباردة :هي الصراع الذي حدث بين القطبين الو.م.أ. والاتحاد السوفياتي في مختلف الواجهات مع تفادي الاصطدام العسكري المباشر و امتدتبين 1947 و 1989 .
- مظاهر الحرب الباردة :بادر كل معسكر إلى تنظيمحلفه:•سياسيا وعسكريا:أسس المعسكر الشرقي الكومنفورم مكتب الإعلام الشيوعيسنة 1947 لتنسيق عمل الأحزاب الشيوعية ضد مشروع مارشال،وأسس حلفوارسو سنة 1955 ويتكون من الاتحاد السوفياتي،بولونيا،تشيكوسلوفاكيا،ألمانيا الشرقية،رومانيا،بلغاريا،ألبانيا وهنغاريا، في حين أسسالمعسكر الغربي حلف شمال الأطلسي سنة 1949 يتكون منالو.م.أ.،كندا،بلجيكا،النرويج،فرنسا،اسكتلندا،إيطاليا،المملكة المتحدة واليونان وتركيا و ألمانيا الغربية.•اقتصاديا:أسس المعسكر الغربي المنظمة الأوربية للتعاونالاقتصادي سنة 1948 لتنسيق توزيع المساعدة الأمريكية،وأسس المعسكرالشرقي الكوميكون(مجلس المساعدة الاقتصادية المتبادلة)سنة 1949 لتنسيق التعاون الاقتصاديبين الدول الشرقية.
2) بعض أزمات الحرب الباردة الأولى 1947- 1953:
- أزمةبرلين الأولى :قام السوفيات بفرض حصار على برلين سنة 1948 ،وأقامت الو.م.أ. جسرا جويا للاتصال بمناطق نفوذها ولتموين المدينة،وفييونيو 1949 رفع السوفياتحصارهم،و قرر الغربيون توحيد مناطقهم بألمانيا في دولة واحدة و بذلك قسمت ألمانياإلى دولة شرقية ودولة غربية.
- الحرب الكورية :اندلعت مابين 1950 و 1953 المواجهة الكورية بين التيار الاشتراكي المدعم من طرف السوفيات والتيارالليبرالي المدعم من طرف الأمريكيين و انتهت هذه الحرب بتقسيم المنطقة إلى كورياالشمالية الاشتراكية و كوريا الجنوبية الليبرالية .
I I I- مرحلة التعايش السلمي والحرب الباردة الثانية:
1) مرحلة 1953- 1975:
- فترة التعايش السلمي :بعد وفاةستالين في مارس 1953 بدأت مرحلة جديدة بتولي خروتشوف رئاسة الاتحادالسوفياتي،تميزت بحدوث تقارب بين القوتين عرفت بمرحلة التعايش السلمي،وتمثل ذلك فيعقد اتفاقيات منها:اتفاق حول تدويل منطقة القطب الجنوبي سنة 1959 ،اتفاقية حول وقف التجارب النووية في الفضاء الكوني وفي أعماق البحار سنة 1963 ،اتفاق حول منع انتشار الأسلحة النووية سنة 1968 ،اتفاقية سالت الأولى سنة 1972 .
- أزمة برلين الثانية :اندلعت أزمة برلين بسبب هجرة الألمان الشرقيين نحو برلين الغربية فتمبناء جدار يفصل بين شطري برلين.
- الأزمةالكوبية :اندلعت الأزمة مند نجاحالثورة الكوبية بزعامة فيديل كاسترو،كذلك بسبب نصب الصواريخ السوفياتية في خليجكوبا (خليج الخنازير)،فحاصرت الو.م.أ. كوبا،وهدد الإتحاد السوفياتي بإعلان حربشاملة،وانتهت الأزمة بسحب الصواريخ السوفياتية.
- حرب الفيتنام 1965 - 1975 )واجهت الو.م.أ. مقاومة شعبية مدعمة منطرف السوفيات،وانتهت الحرب بانسحاب الأمريكيين 1973وتوحيدالفيتنام سنة1975 .
2) مرحلة 1975- 1989:
- الصراعات الإقليمية :شهدت مناطق عديدة في العالم مواجهات داخلية ساهمت في تأجيجها الدولالكبرى(أنغولا،الموزمبيق،التشاد، السلفادور...)،وحدث أيضا التدخل السوفياتي أوالأمريكي في مناطق عديدة في العالم(أفغانستان،بنما...).
- السباق نحوالتسلح:تمثل في صناعة أسلحة جديدة،وإعلان الو.م.أ. برنامج الدفاعالإستراتيجي(حربالنجوم).
خاتمة: تمثل فترة 1947 - 1989 مرحلة صعبة شهدت اندلاع أزمات عديدة في مناطق مختلفة من العالم بسببالتنافس الذي حدث بين القوتين الكبيرتين:الإتحاد السوفياتي و الولايات المتحدةالأمريكية
_________________________________________________
تصفية الإستعمارو بروز العالم الثالث
مقدمة: :شهدتالمستعمرات بعد الحرب العالمية الثانية استمرار نضال الشعوب لتحقيق الاستقلال،وظهورتكتلات إقليمية لدول العالم الثالث.فما ظروف وعوامل ظهور حركات التحرر؟وما خصائصنضالها؟وما أهم التكتلات التي عرفها العالم الثالث؟وما مشاكل دول العالم الثالث بعداستقلالها؟
I- ظروف وعوامل ظهور حركات التحرر لتصفيةالاستعمار:
1) دور الاستغلالالاستعماري:
- تزايدت وضعية البؤس بين سكانالمستعمرات بسبب الاضطهاد والاستغلال ونهب الثروات،وساهم ذلك في تنامي الوعيالوطني.
2) دور المؤسسات والاتفاقياتالدولية:
- نصت مجموعة مواثيق وقرارات دولية على حقالشعوب في تقرير مصيرها منها:•المبادئ 14 للرئيس ويلسون التي اقترحها في مؤتمر السلام بفرساي 1919 .•الميثاق الأطلسي الذي صدر عن روزفلت وتشرشل في غشت 1941 .•ميثاقالأمم المتحدة الذي صدر في يونيو 1945 .•قرار الأمم المتحدةيوم 14 دجنبر 1960 الذي نص على إنشاء لجنة تصفية الاستعمار.
3) دور النموالاشتراكي في انتشار الوعي التحرري:
- ساهمانتشار الفكر الاشتراكي بين قادة حركات التحرر ونجاح الثورة الصينية فيأكتوبر 1949في اقتناع هؤلاء القادة أن الفكر الاشتراكي وتبني الاشتراكية قد يساهم في تحريرمناطقهم من الاستعمار.
II- خصائص النضال لبعض حركات التحرر فيالعالم(نماذج):
-شهد العالم ظهور حركاتتحرر كان لها دور كبير في تحقيق استقلال دولها اعتمادا على المقاومة السياسيةوالكفاح المسلح.
1) الحركة التحرريةبالهند:
- قاد حزب المؤتمر الوطني حركة التحرير فيالهند،وتزعم الحزب المهاتما غاندي منذ 1921 ،تميز غاندي بدعوته إلى عدم استعمال العنف،واعتماد سياسة العصيانالمدني إزاء الاحتلال البريطاني،ودعا إلى عدم تعامل المواطنين مع سلطات الاحتلالومقاطعة البضائع الأجنبية،والإضراب عن العمل،وإلى وحدة كل الطوائف الهندية،وستحققالهند استقلالها في فبراير 1947 .
2) الحركة التحررية بالجزائر: أعلنت جبهة التحريرالوطني الجزائرية الكفاح المسلح ضد الاستعمار الفرنسي في فاتح نونبر 1954 ،ونظم في كافة التراب الجزائري،واستمر الكفاح المسلح إلى غاية تحقيقالجزائر لاستقلالها سنة 1962 .وسقط بسبب الكفاح المسلح مليون شهيد.
III- مشاكل دول العالمالثالث غداة استقلالها وبعض تكتلاتها الإقليمية:
1) ظهور دول العالم الثالث وتكتلاتهاالإقليمية:
- التعريف بالعالمالثالث: اعتبر ألفريد سوفي أن هناك عالم ثالث غير منحاز للعالم الأول أوالثاني،ويتكون من الدول الأقل نموا،وهو عالم مستغل من طرف المعسكرين،ويريد أن يكونمختلفا عن العالمين الأول والثاني،ويمثل أكثر من ¾ ساكنة العالم،يشهد انفجاراديمغرافيا، ونموا حضريا،وازدواجية قطاعاته الاقتصادية(قطاع تقليدي وقطاععصري)،واعتماده على تصدير المواد الأولية و المواد نصف المصنعة وعدم تحقيق الاكتفاءالذاتي في المواد الغذائية،وتزايد مديونيته الخارجية،وتبعيته الاقتصادية للدولالاستعمارية السابقة.
- التكثلات الإقليمية: •حركة عدمالانحياز:ارتبط ظهور الحركة بفترة الحرب الباردة حيث اختارت مجموعة دول الحياد وتمعقد مؤتمر باندونغ للشعوب الآسيوية والإفريقية سنة 1955 ،ومن قراراتهاحترام حقوق الإنسان وميثاق الأمم المتحدة،احترام سيادة الدول،الاعتراف بالمساواةبين جميع الأجناس والقوميات،وتسوية النزاعات بطريقة سلمية.وعقد المؤتمر الأولللحركة ببلغراد 1961 .ويعتبر الرئيس المصري جمال عبد الناصر والرئيسالهندي نهرو ورئيس يوغوسلافيا تيتو ورئيس أندونيسيا أحمد سوكارنو أهم مؤسسي حركةعدم الانحياز،وستشهد هذه الحركة تطوراً في عدد الدول الأعضاء بانضمام دول أخرى منإفريقيا وآسيا ودول من أمريكا اللاتينية ( 21 دولة:سنة 1961 - 76 دولة:سنة 1973 ).•الجامعةالعربية:تأسست سنة 1945 من طرف الدول العربيةالمستقلة:مصر،السعودية،اليمن الشمالي،العراق،سوريا،لبنان والأردن،بهدف توثيق الصلاتبين الدول الأعضاء،تنسيق خططها السياسية،صيانة استقلال وسيادة الدول الأعضاء،الحفاظعلى السلام والأمن بين الدول الأعضاء،تنسيق الدفاع عن الدول العربية وتحقيق التعاونالعربي في مجالات مختلفة. •منظمة الوحدة الإفريقية:تأسست سنة 1963 ،بهدف محاربة جميع أشكالالاستعمار،تنمية التعاون بين الدول،احترام سيادة وحدود كل دولة،تسوية الخلافاتبالطرق السلمية،ونهج سياسة عدم الانحياز.
2) مشاكل دول العالمالثالث:
- المشاكلالسياسية:هي متعددة منها النزاعاتالداخلية والتدخل العسكري الأجنبي في فترة الحرب الباردة(تشاد،أنغولا،جيبوتي،الصومال،إثيوبيا،نيكاراغوا...)ونزاعات بين كل دولة وجارتها(الهندوباكستان).
- المشاكل الاقتصادية والاجتماعية :ضعف النمو الاقتصادي في العديد من الدول ينتج عنه الفقروالأمية...وخاصة بالدول الأفريقية، وارتفاع ديون العالم الثالث.
- المشاكلالديمغرافية:اختلاف التوازن بين النمو السكاني والنمو الاقتصادي حيث ترتفع نسبةالتكاثر الطبيعي ومعدل الخصوبة ويهدد ذلك تفاقم المشاكل الاقتصادية والاجتماعيةبدول العالم الثالث.
خاتمة: استقلت دول بآسيا وأفريقيا بسبب الدورالذي قامت به حركات التحرر والتي استعملت أساليب نضال مختلفة،وتشهد دول العالمالثالث أوضاع سياسية واقتصادية واجتماعية مقلقة رغم مبادرة بعضها إلى تأسيس تكتلاتإقليمية.
_________________________________________________

النظامالعالمي الجديد و القطبية الواحدة
مقدمة:ارتبطتنهاية الحرب الباردة ببداية النظام العالمي الجديد والقطبية الواحدة.فما السياقالتاريخي لظهور النظام العالمي الجديد؟وما وسائل ومظاهر النظام العالمي الجديد؟ وماردود الفعل اتجاه النظام العالمي الجديد؟
I- السياق التاريخي لظهورالنظام العالمي الجديد والقطبية الواحدة:
1- ظروف تفكك الإتحاد السوفياتي:
- النظام العالمي الجديد: استخدم مصطلح(النظام العالميالجديد)لأول مرة من طرف الرئيس الأمريكي جورج بوش الأب (1989-1993) بعد ضم العراق للكويت، واستخدملتحديد معالم عالم ما بعد الحرب الباردة الذي تميز بهيمنة قيم مرتبطة بالمعسكرالرأسمالي.
- تفكك الاتحاد السوفياتي: ارتبط ظهور النظام العالميالجديد بانهيار الإتحاد السوفياتي والذي يرجع إلى عدة عوامل منها:الإثنياتوالديانات ورفض التعدديةالثقافية والانفتاح،الاهتمام ببناء القوة العسكرية علىحساب متطلبات الشعب الاجتماعية،أثر التدخل السوفياتي في أفغانستان.ولذلك حاول عددمن الرؤساء القيام بإصلاحات أبرزهم الرئيس ميخائيل غورباتشوف (1985-1991) ،الذي سيقوم بوضع سياسة الإصلاح(البروسترويكا)لإعادة بناءالاشتراكية والبلاد بتنظيم الاقتصاد والاهتمام بالوضعية الاجتماعية واعتمادالشفافية (الكلاسنوست)،لضمان الانفتاح على معظم الأراضي وتوفير مجال أوسعللحريات،وسينتج عن هذه السياسة مطالبة عدة جمهوريات بالاستقلال منها:إستونياوليتوانيا وليتونيا،وبداية تفكك الإتحاد السوفياتي سنة 1991 .
2- إنهاءالأنظمة الشيوعية:
- أعلن الرئيس السوفياتيغورباتشوف عن عدم تدخله في شؤون أوربا الشرقية،وسيدفع ذلك شعوبها إلى الثورة علىالحكام الشيوعيين، وحدثت تحولات سياسية بدولها منها:صعود حزب ليبرالي إلى الحكم فيبولونيا في غشت 1989 ،تحطيم جداربرلين في9نونبر 1989 سقوط الشيوعية في بلغاريا وتشيكوسلوفاكياورومانيا في نونبر ودجنبر 1989 ،إعلان الوحدة الألمانية فيشتنبر 1990 .
II- وسائل ومظاهر النظام العالمي الجديد:
1- مظاهر هيمنة الو.م.أ. كقطب وحيد:
- استغلت الو.م.أ. حدث انهيار وتفكك الإتحاد السوفياتي لتواصلتدخلها العسكري في الشرق الأوسط وبلاد البلقان وآسيا الوسطى للتحكم في مناطق الشرقالأوسط ولإقامة قواعد عسكرية جديدة،ولفرض وضعية سياسية جديدة بعدة مناطق من العالموالتحكم في السوق العالمية استجابة لرغبة الشركات المتعددة الجنسيات ولبسط السيطرةالإعلامية بوسائط جديدة( الأنترنيت ...)ولنشر القيم الاجتماعية والثقافيةوالاقتصادية المرتبطة بالغرب(الأمريكي خاصة).
2- دورالأمم المتحدة في ظل النظام العالمي الجديد:
- تعددت مظاهر تدخل الأمم المتحدة لحل مشاكل مختلفة(دور ملاحظ في حرب الخليج الثانيةوفي جورجيا سنة 1993 ،وطادجكستان 1994 ،ومراقب لوقف إطلاق النار في أنغولا 1995 وفي الكونغوالديمقراطية...)،غير أن دور الأمم المتحدة بدأ يضعف أكثر أمام تصاعد الهيمنةالأمريكية،ورغبتها في اختيار أمين عام للأمم المتحدة يساير توجهاتها.
- لذلكتزايدت الدعوة إلى ضرورة إصلاح هياكل الأمم المتحدة،ورغبة بعض الدول في الحصول علىالعضوية الدائمة بمجلس الأمن (ألمانيا واليابان)،أو إعادة التمثيلية بمجلس الأمنحسب الجهات.
3- العولمة باعتبارها ظاهرة مميزة للنظام العالميالجديد:
- ارتبطت العولمةالجديدة (نهاية القرن20) باحتكارالرأسمالية العالميةب86% من المعاملات المالية داخل البورصة(الو.م.أ.،اليابان وألمانيا)،والهيمنة على السوقالعالمية،وإلغاء الحدود بالنسبة للسلع والرساميل وإخضاع السياسة للاقتصاد،واستخدامالثقافة كوسيلة للهيمنة.
III- بعض ردود الفعل إتجاه النظام العالميالجديد:
1- بعض الصراعات الدوليةالتي شهدها النظام العالمي الجديد:
- تصاعدت حدةالمشاكل والصراعات على المستوى العالمي:•المشكل الفلسطيني(استمرار الانتفاضةالفلسطينية والقمع الصهيوني). •حرب رواندا العرقية بين قبائل الهوتو والتوتسي.•حربكوسوفو بحدوث مجازر في حق المسلمين وتدخل قوات حلف شمالالأطلسي.
2- تصاعد حركات الإرهابوالتطرف:
- تعرضت الو.م.أ. يوم11شتنبر2001لعملياتإرهابية،وزاد هذا الحدث في توثر العلاقات وخاصة بين الو.م.أ. وأطرافأخرى.
3- ردود فعل الدول والمنظمات الدولية:
- ردود فعل الدول الكبرى :طالبت عدد من الدول تتميز بتفوقها الاقتصادي(ألمانيا واليابان)بحقها فيالعضوية الدائمة في مجلس الأمن.
- دور المنظمات الدولية :تزايدالدور الرافض لقرارات الدول الغربية ولما ارتبط بالنظام العالمي الجديد من طرفالمجتمع المدني العالمي أبرزها المنتدى الاجتماعي العالمي الذي تأسس في بورتوأليغري بالبرازيل 2001لمواجهة المنتدى الاقتصادي للدول الكبرى.
خاتمة:تمثل فترة( 1989 - 1991 )مرحلة هامة على المستوى العالمي بحدوث أحداث بينت مسارالعالم والدخول إلى مرحلة القطبية الواحدة المتميزة بهيمنة الو.م.أ. اقتصادياوسياسيا وثقافيا ومواجهتها لردود الفعل من طرف حلفائها(ألمانياواليابان)ومعارضيها.
_________________________________________________

الحركاتالإستقلالية بالمشرق العربي
مقدمة: :شهد المشرق العربي تحولا خلالالثلاثينات من القرن 20 وبعد الحرب العالمية I I ،أدى إلى استقلال عدد من الدول وتكوين دول أخرى.فما السياق التاريخي لتطوركفاح شعوب ودول المنطقة؟وما التحولات التي عرفتها المنطقة إلى غاية الحرب العالمية I Iوبعدها؟وما أثرها على اتجاه دول المشرق نحو تحقيقالاستقلال التام؟
I- السياقالتاريخي لتطور كفاح شعوب ودول المشرق العربي إلى غاية ح.ع. I I:
1) التحولات السياسيةوالاقتصادية والاجتماعية:
- التحولات السياسية: بعد الحرب العالمية الثانية،فرض الانتداب البريطاني علىفلسطين والعراق،والانتداب الفرنسي على بلاد الشام (سوريا ولبنان)،وانطلقت انتفاضاتشعبية بمناطق المشرق العربي:العراق،بلاد الشام،اليمن،البحرين،مصر،وفي الجزيرةالعربية أعلن الشريف حسين نفسه خليفة على المسلمين منذ 1924 ،في حين سيطر عبد العزيز بنسعود على الحجاز.
- التحولات الاقتصاديةوالاجتماعية: قامت فرنساوبريطانيا باستغلال المنطقة:السيطرة على الأراضي الخصبة وإنتاج مزروعات تسويقية،التنقيب عن الثروات الطبيعية،اعتبار المنطقة سوقا لمنتجاتها الصناعية،وأثر ذلك علىالميدان الاقتصادي لدول المشرق،وتضررت معظم الفئات الاجتماعيةالعربية.
2) خاصية مطالب دول المشرق العربي:
- نشأت في مناطق المشرق العربي حركات وطنية لمواجهة الاستعمارالبريطاني والفرنسي،وكان لهذه الحركات توجه قومي،حيث طالبت باستقلال المنطقة ووحدةالأمة العربية.
3) المعاهدات الموقعة لتحقيق استقلالمشروط بدول المنطقة:
- مصر:شهدت انتفاضات شعبيةللمطالبة بالاستقلال،وألغت بريطانيا نظام الحماية سنة 1922 ،مع الحفاظ على مراقبتها لقناة السويس وبقائهابالسودان،واستمرت انتفاضة الشعب المصري إلى أن تم سنة 1936 توقيع معاهدة بين مصروبريطانيا قضت بإنهاء الاحتلال العسكري لمصر مقابل عدة شروط منها مراقبة القواتالبريطانية لقناة السويس.
- العراق: أدى استمرار نضال الشعبالعراقي إلى توقيع المعاهدة البريطانية-العراقية سنة 1930 ،قضت بمنح استقلال مشروطللعراق وحفاظ بريطانيا على عدة امتيازات منها وجود قاعدة جوية بالعراق واستخدام طرقالمواصلات الموجودة بالعراق.
- سوريا: وقعت فرنسا وسوريا معاهدةسنة 1936 منحت بموجبهالسوريا استقلالا مشروطا وحفاظ فرنسا على وجودها العسكري، واستشارتها في القضاياالخارجية.
I I- التحولات التي عرفها المشرق العربي منذح.ع. I I إلى غاية تحقيق الاستقلال:
1) التحولات في المشرق العربي خلال الحرب العالميةالثانية:
- ساهمت ظروف الحربالعالمية I I في تزايدالضغط الاستعماري في منطقة المشرق العربي،وتنافست في المنطقة شركات بترولية أبرزهاشركة البترول البريطانية العراقية(بدأت استغلال النفط في العراق سنة 1927 )،وشركة أرامكو الأمريكية(حصلت على امتياز التنقيب في السعوديةسنة 1933 ).واستمرت هيمنةشركة قناة السويس على الملاحة البحرية بالقناة).
- وشهدت المنطقة خلال هذهالفترة بداية التدخل الأمريكي من خلال شركاتها البترولية،ونافست الوجود البريطانيوالفرنسي بالمنطقة.
2) تحقيق دول المشرق العربي للاستقلالالتام:
- سورياولبنان: عرض البلدان قضية استقلالهما على مجلس الأمن في فبراير 1946 ،وقدم اقتراح أمريكي من أجا جلاء القوات الفرنسية، فحصلت سوريا ولبنانعلى استقلالهما التام سنة 1946 .
- العراق: استمر وضع الاستقلال المشروط بسبب الأهميةالاستراتيجية والاقتصادية للعراق،وحدث الاستقلال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
muslimah



المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 23/05/2011

مُساهمةموضوع: jazakomo llaho 3anna kolla khayer   الخميس يونيو 02, 2011 2:10 am

جمال المؤذن كتب:

ا العالم غداة الحرب العالميةالأولى
مقدمة:شهد العالمغداة الحرب العالمية الأولى عقد مؤتمر السلام ومعاهدات الصلح،وحدوث تحولات سياسيةوترابية عميقة.فما السياق التاريخي لعقد مؤتمر السلام والصلح؟وما التحولات السياسيةوالترابية في أوربا بعد الحرب؟وما أثر الحرب على مكانة أوربا في العالم وعلى أوضاعالمستعمرات؟
I- مؤتمر السلام ومعاهدات الصلح وأبعاد كلمنهما:
1- مؤتمر السلام ومعاهداتالصلح:
- مؤتمرالسلام: انتهت الحرب العالمية الأولى بانتصار دول الوفاق على دولالمركز.وعقد المنتصرون مؤتمر السلام بقصر فرساي بباريس ما بين 12 يناير و 28 يونيو 1919 للتداول في شأن إقرار السلام وتوقيع معاهدات الصلح،وهيمن علىمداولات المؤتمر الأربعة الكبار(الرئيس الأمريكي ويلسون،ورئيس الحكومة الفرنسيةكليمونصو،ووزير خارجية إيطاليا أورلاندو،ووزير خارجية بريطانيا لويد جورج).تضمنجدول الأعمال مسألة الأمن والتعويضات وإعادة ترتيب الحدود ومبادئ ويلسون الأربعةعشر.وعرف المؤتمر حدوث خلافات بين الأربعة الكبار،ففرنسا تريد إضعافألمانيا،وبريطانيا ترغب في الحفاظ على التوازن بين الدول الأوربية،وإيطاليا تطمحإلى ضم مناطق جديدة.
- معاهدات الصلح: جدول معاهدات الصلح المفروضة على الدول المنهزمة(حلفاءألمانيا):
المعاهدات وتاريخها الدول المعنية أهم الشروط
سان جيرمان: 10/09/1919
تريانون: 04/06/1920 النمسا
المجر فصل هنغاريا(المجر)عن النمسا،اقتطاع أجزاء ترابية منهما لصالح دولأخرى، تحديد قواتهما العسكرية.
نويي:نونبر1919 بلغاريا اقتطاع أجزاء من أراضيها،تجديد قواتها العسكرية.
سيفر:غشت1920 الإمبراطورية العثمانية اقتطاع أجزاء من أراضيها،وإخضاعها بعضها للانتداب البريطانيوالفرنسي.

الشروط مضمونها
العسكرية تجريد منطقة الراين من السلاح-تحديد الجيش الألماني في100 ألف جندي-إلغاء الخدمة العسكرية...
الترابية عودة الألزاس واللورين إلى السيادة الفرنسية-وضع منطقة السار تحتإشراف عصبة الأمم-تنازل ألمانيا عن مستعمراتها وراء البحار لصالح فرنسا وبريطانياوبلجيكا واليابان-اعتراف ألمانيا باستقلال النمسا وتشيكوسلوفاكيا وبولونيا...
المادية اعتبار ألمانيا مسؤولة عن اندلاع الحرب-أداء تعويضات عن الحرب...

_________________________________________________
الأزمة الاقتصادية الكبرى 1929
مقدمة: شهدت الو.م.أ. وباقي دول العالمالرأسمالي أزمة اقتصادية كبرى سنة 1929 .فكيف بدأت الأزمة؟ما آثارها في الو.م.أ.؟كيف انتشرت فيالعالم الرأسمالي؟وما أساليب مواجهتها ودلالة ذلك على العالمالرأسمالي؟
I- انطلاق الأزمة الاقتصادية الكبرى وآثارها فيالو.م.أ.:
1) جذور وأسباب اندلاعالأزمة:
- جذورالأزمة: قدمت تفسيرات مختلفة لجذور الأزمة منها:•اعتبارها ظاهرة دورية(تعاقبفترات ازدهار وانكماش في سيرورة النمو الرأسمالي الليبيرالي،وبالتالي حدوثأزمة 1929 في فترةالانكماش.•اعتبارها نتاج للاختلال المالي العالمي(سوء توزيع الاحتياط العالمي منالذهب واحتكار و.م.أ. لنصفه،اضطراب في الاقتصاد العالمي،سياسة القروض الأمريكيةلأوربا).•اعتبارها نتاج لفائض الإنتاج(عدم التوازن بين العرض والطلب،انخفاض الأسعاروالأرباح في القطاعين الفلاحي والصناعي).•اعتبارها نتاج للمضاربات المالية(تزايدالإقبال على بيع وشراء الأسهم بسبب نظام القروض،ارتفاع المضاربات داخلالبورصة،ارتباط القدرة على سداد قروض الاستهلاك بالأرباح المحققةبالبورصة).
- أسباب اندلاع الأزمة: شهدت الو.م.أ. ما بين 1922 - 1929 ازدهاراً اقتصاديا هشا وغير شمولي،فرغم ارتفاعمؤشر الإنتاج الصناعي فإن الأزمة الفلاحية استمرت،وارتفعت أسعار الأسهم أكثر منالقيمة الحقيقية للإنتاج الصناعي،وارتكز الإنتاج والاستهلاك على نظام القروض،وهذايعني أنه في حالة عرض الأسهم مقابل قلة الطلب ستنخفض قيمتها،وسيؤثر ذلك على وضعالبورصة،وهذا ما حدث ببورصة وول ستريت بنيويورك يوم الخميس الأسود 24 أكتوبر 1929 .
2) آثار الأزمة:
- انطلقت الأزمة الاقتصادية الكبرى بانهيار قيمة الأسهم في بورصة وول ستريت وانتقلت الأزمةإلى البنوك بسبب عجز أصحاب الأسهم عن سداد قروضهم،وأدى إفلاس البنوك إلى تراجعالإنتاج الصناعي والفلاحي،وتراجع الإنتاج الداخلي،وتزايد عدد العاطلين،وانتشارالفقر بين سكان الو.م.أ.
II- انتشار الأزمة فيالعالم الرأسمالي ونتائجها العامة:
1) انتشار الأزمة في العالم الرأسمالي:
- انتشرتالأزمة الاقتصادية في باقي العالم الرأسمالي منذ 1930بسبب:•الارتباط القائم بيندوله،وسحب الو.م.أ. لرساميلها من أوربا (القروض والاستثمار)،ونهج عدد من الدوللسياسة الحمائية.•تراجع المبادلات التجارية بين دول العالم الرأسمالي،ونهج عدد منالدول لسياسة الحمائية.•التبعية الاقتصادية(المستعمرات بإفريقيا وآسيا).
- لميتأثر الإتحاد السوفياتي بالأزمة بسبب سياسة التخطيط التي نهجها ستالين،ولعدم وجودعلاقات اقتصادية بين العالم الاشتراكي والعالم الرأسمالي.
2) النتائجالعامة للأزمة:
- من مخلفات الأزمة:•انخفاضالأسعار والاستثمارات في العالم الرأسمالي.•تراجع الإنتاج الصناعي والتجارةالخارجية.•تزايد عدد العاطلين.
III -بعض أساليبمواجهة الأزمة في العالم الرأسمالي:
1) النموذج الأمريكي:
- خطاطة الخطةالجديدة:
وضع الخطة الجديدة خلق فريق عمل التعريف بروزفلت
تصور إصلاحي شامل،يرتكز على خطة يتم تطبيقها مرحليا.
الإجراءات الإقتصادية: قانون الإصلاح الفلاحي،تخفيض قيمةالدولار...
الإجراءات المالية: قانون الإنقاذ البنكي يمنح مهلةللمدينين،تخفيض قيمة الدولار...
الإجراءات الاجتماعية: خلق المشاريع الكبرى،وضع قانون الضمانالاجتماعي... فريق عمل من الخبراء لصياغة وتطبيق الخطة الجديدة. ولد بنيويورك،محامي، وحاكم ولاية نيويورك، انتخب رئيسا(1932-1945).

-
_________________________________________________

الثورةالروسية و أزمات الديمقراطيات الليبرالية
مقدمة:شهدت فترةالحرب العالمية الأولى والسنوات اللاحقة حدوث الثورة الروسية وظهور أزمات للأنظمةالديمقراطية لأوربا الغربية.فما السياق التاريخي لاندلاع الثورة الروسية؟ومامراحلها؟وكيف ثم تأسيس النظام الاشتراكي وإرساء قواعده في عهد لينين ثم ترسيخه فيعهد ستالين؟وما طبيعة الأزمات التي حدثت في الأنظمة الديمقراطية لأورباالغربية؟
I- السياق التاريخي لاندلاع الثورة الروسيةومراحلها:
1) السياق التاريخيلاندلاع الثورة الروسية:
- الوضعية الاقتصادية: •انطلاقة صناعية في أواخرق19بمساهمة الرساميلالأجنبية.•تمركز النشاط الصناعي في المدن الكبرى: موسكو،بيتروغراد.•حدوث تحولات فيالفلاحة توجت بهيمنة كبار الملاكين على معظم الأراضي.
- الوضعيةالاجتماعية: شهدت روسيا قبيلالثورة وجود طبقات اجتماعية متباينة على رأسها الفئة الحاكمة النبلاء والكولاكورجال الدين الأورثوذكس وتليها الفئات الاجتماعية المتضررة وهي الطبقة البورجوازيةالتي كانت محرومة من الحقوق السياسية والطبقة العاملة والفلاحونالفقراء(الموجيك).
- الوضعية السياسية: •تحكم أسرة حاكمة(آلرومانوف)في الحكم وممارسة حكم أوتوقراطي.•وجود مجلس تشريعي صوري(الدوما تأسسسنة 1905 ).•تأسيس أحزاب سياسية معارضة تباينت في توجهاتها وأهدافهاأبرزها الحزب البلشفي.•تدهور أوضاع روسيا بسبب المشاركة في الحربالعالمية I وسقوط العديد من القتلىوالجرحى والمعطوبين.
2) مراحل الثورة الروسية:
- المرحلة I:
• 23 فبراير 1917 :تظاهر نساء بيتروغراد بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.• 23 إلى 27 فبراير:توسع المظاهرات بانضمام العمالوالجنود.• 28 فبراير:تشكيل حكومة بورجوازية مؤقتة برئاسة لفوف ثمكيرنسكي بدعم من المناشفة والحزب الاشتراكي الثوري.•2 مارس:تنازل القيصر نيقولا II عن الحكم(آخر قيصر حكم بين 1894 و 1917 ).• 19مارس :أول تصريح للحكومة البورجوازية المؤقتة.
- المرحلة II:
•عدم استجابة الحكومة البرجوازيةالمؤقتة لمطالب الشعب،ومواصلة المشاركة في ح.ع. I .•شن حملة قمع ضد البلاشفة. •استغلال البلاشفة هذا الوضع لإعلانالثورة وإسقاط الحكومة المؤقتة والتحكم في السلطة بزعامة لينين يوم 24 أكتوبر.
II- خطوات إرساء وترسيخ النظامالسوفياتي:
1) إرساء النظامالاشتراكي في عهد لينين:الخطوات والصعوبات.
- أصدرتقيادة الثورة بزعامة لينين (1917-1924) مجموعة مراسيم:•حول السلم(عقد معاهدة بريست ليتوفسك مع ألمانياتقضي بانسحاب روسيا من ح.ع. I ).•حول الأرض والمؤسسات الصناعية والقوميات استجابة لمطالب الشعبالروسي.
- اندلعت سنة 1918 الحرب الأهلية بين الجيش الأحمر من العمال والفلاحين والجنود بقيادةتروتسكي والجيش الأبيض من العناصر المعارضة للثورة مدعمة من طرف الدول الرأسماليةالأوربية.
- اضطر لينين إلى نهج سياسة شيوعية الحرب (1918-1921) لمواجهة ظروف الحربالأهلية وتميزت بمصادرة فائض الإنتاج الزراعي للفلاحين وتأمين المصانع،وتضرر بسببهذه السياسة صغار الفلاحين.
- لذلك نهج لينين منذ 1921 السياسة الاقتصادية الجديدةبهدف السماح للفلاحين ببيع جزء من إنتاجهم،تحسين الإنتاج الفلاحي،التراجع عن تأميمالمقاولات الصغرى،الاستعانة بالرأسمال الأجنبي،احتفاظ الدولة بمراقبة البنوك والنقلوالصناعة والتجارة الخارجية،تنمية المبادلات الداخلية.ومثلت هذه السياسة تراجعا عنالمبادئ الاشتراكية.
2)ترسيخ النظام الاشتراكي في عهدستالين:
- بعد وفاة لينين سنة1924 ،حدث صراع حول السلطة بينستالين وتروتسكي واستطاع ستالين (1879-1953) التحكم في السلطةوالقضاء على منافسيه والتحكم في السلطة.اعتمد منذ 1928 علىسياسة التخطيط بهدفتحويل الاتحاد السوفياتي من بلد زراعي مرتبط بالدول الرأسمالية إلى بلد صناعي قويمستقل،وإبعاد العناصر الرأسمالية،وبناء مجتمع اشتراكي...
II- الأزمات الديمقراطية الغربية:النموذج الفرنسي والإيطالي:
1) أزمات الديمقراطياتالغربية:
- المظاهر الكبرى لأزمات الديمقراطيةالغربية مابين1920- 1921 :•سياسيا:عدم استقرارالحكومات،اضطراب سير المؤسسات، تصاعد ظاهرة العنف السياسي،بروز أحزاب يساريةويمينية متطرفة.•اقتصاديا:تفاقم الأوضاع النقدية،ظاهرة التضخم،انخفاض حجم الإنتاج،إفلاس المؤسسات البنكية، ركود المبادلات التجارية.•اجتماعيا:ارتفاع الأسعار،تراجعالقدرة الشرائية،انتشار البطالة،تصاعد موجة الإضرابات العمالية.
- ونتج عن ذلكزعزعة استقرار الأنظمة الديمقراطية بأوربا الغربية.
2) النموذجالفرنسي:
- عرفت فرنسا بعد نهاية الحربوضعية متأزمة:•سياسيا:تعاقب حكومات غير منسجمة(ائتلافية)وضعيفة،فقدان الشعب الثقةفي المؤسسات والأحزاب،ظهور جماعات متطرفة(جماعة فرنسا،جماعة الصليب النازي)،ازديادالخوف من الخطر الألماني.•اقتصاديا: الخروج من الحرب بخسائر مادية كبيرة،ظهور عجزفي الميزان التجاري،غزو السلع الأجنبية الرخيصة الثمن للسوق الفرنسية. •اجتماعيا:تضرر معظم الفئات الاجتماعية من نتائج الحرب،انتشار البطالة،تزايد القلقوالخوف من المستقبل.
3) النموذجالإيطالي:
- خرجت إيطاليا من مؤتمر السلام دون أنتحقق أهدافها التوسعية،وعاشت بعد الحرب وضعية متأزمة:•سياسيا:عجز الحكوماتالمتعاقبة،تفكك أحزاب اليمين التقليدية(الحزب الشعبي الكاثوليكي)،وجود حزب اشتراكيقوي يمارس المعارضة،صراع دائم بين قوى المعارضة داخل البرلمان.•اقتصاديا:نقص فيالطاقة(الفحم) والمواد الأولية(الحديد..)،ارتفاع الأسعار.•اجتماعيا:تدهور وضعيةالفلاحين، تراجع القدرة الشرائية للمواطنين،تزايد عدد العاطلين،تزايد المظاهراتوالإضرابات العمالية،اندلاع أعمال العنف.
- ساعدت هذه الوضعية في توسع نفوذالحزب الفاشي الذي لجأ إلى العنف للوصول إلى السلطة،حيث قام بينيتو موسوليني بالزحفبقواته (حزم القتال الفاشية)إلى روما،واضطر الملك فكتورإيمانويل III إلى تكليف موسولينيبتشكيل حكومة جديدة سنة 1922،وقام موسوليني بتأسيس دولة إيطالية ترتكز على السلطة الفردية وسلطة الحزبالفاشي.
خاتمة: ساهمت ح.ع. I في حدوث تحولات عميقةبأوربا،بنجاح البلاشفة في تأسيس دولة اشتراكية بروسيا،وفشل الديمقراطيات الغربية فيمواجهة الأزمات السياسيةوالاقتصادية
_________________________________________________
المغرب تحتنظام الحماية
مقدمة: يوم 30 مارس 1912 تم فرض الحماية الفرنسية على المغرب.فما هو السياق التاريخي لهذاالحدث؟وما الأسس والأجهزة التي ارتكز عليها نظام الحماية؟وما رد فعل المغاربة تجاهنظام الحماية؟وما العوامل المفسرة لتوقف المقاومة المسلحة بالمغرب؟
I- السياق التاريخي لفرض نظام الحماية على المغرب:
1) السياق التاريخي الدولي لفرض نظام الحماية علىالمغرب:
- اعتبر المغرب مجالا للتنافس الاستعماريبين فرنسا،إسبانيا،إنجلترا،ألمانيا وإيطاليا لتوفير سوق لمنتجاتها والسيطرة علىثروات المغرب،ومبررين ذلك بعجز المغرب عن تسديد الديون ولمساعدته لإنجازالإصلاحات،وسينتهي هذا التنافس بانفراد فرنسا وإسبانيا بالمغرب بعد عقد عدد منالاتفاقيات.
2) السياق التاريخي الداخلي لفرض نظامالحماية على المغرب:
- عهدالمولى عبد العزيز: شهد المغرب•تأزم الأوضاع السياسية:-ضعف السلطان.-تمردالريسوني الذي قام باختطاف الأجانب وعينه المولى عبد الحفيظ عاملا على إقليمالفحص.-تمرد بوحمارة الذي اعتبر نفسه الأصلح لحكم المغرب،فسيطر على المناطق الشرقيةوالشمالية ما بين 1902 و 1909 .•تأزم الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية:-انتشار الجراد.-حدوثالمجاعة.-تزايد حجم القروض الأوربية.
- عهد المولى عبد الحفيظ: تولى الحكم بعد عزل المولى عبد العزيز وبويع بيعة مشروطة،غير أنه لم يتمكن منمواجهة الضغوط الأجنبية.وتم في عهده توقيع معاهدة الحماية في 30 مارس 1912 .
3) بعض بنود معاهدة الحماية:
- فرضت فرنسامعاهدة الحماية على المغرب التي تم توقيعها يوم 30 مارس 1912 من طرف رينو سفير فرنسا والسلطانالمولى عبد الحفيظ.وتضمنت بنود المعاهدة في•الفصل1:إنشاء نظام جديد يسمح بإحداثإصلاحات ترى الحكومة الفرنسية فائدة في إدخالها للتراب المغربي.•الفصل 2 :الشروع في الاحتلال العسكري لاستتباب السكينة.•الفصل 5 :تعيين فرنسا لمقيم عام له كاملالصلاحيات.
II- أسس وأجهزة نظام الحماية بالمغربوآلياته:
1) السياق التاريخي لمؤامرةتقسيم المغرب:
- ورد في الاتفاق الودي الفرنسيالإنجليزي 1904 ضرورة إشراكإسبانيا في فرض نفوذها على المغرب،ولذلك عقد اتفاق فرنسي إسباني في أكتوبر 1904 يقسم المغرب إلى منطقة نفوذ إسباني(في الشمال والمناطق الجنوبية)ومنطقةالنفوذ الفرنسي(في الوسط)،وتم في نونبر 1912 اتفاق فرنسي إسبانيلتحديد مناطق النفوذ بين الدولتين ومنطقة طنجة الدولية،والتي تم تحديد طرق تسييرهاسنة 1923 .
2) الأجهزة السياسية والإدارية للمغرب في منطقة النفوذ الفرنسي:
- فرضت فرنسا على المغرب نظام الحماية،وعينت الجنرال ليوطي أولمقيم عام بالمغرب( 1912 - 1925 )والذي يرجع له الفضل في توطيد دعائم الحماية الفرنسية بالمغرب،بإحداثإدارة مركزية وجهوية ومحلية استعمارية تتحكم في كافة السلطات والاستعانة بالقيادوالباشوات.وترك للسلطان سلطات محدودة(دوره الديني وتوقيع الظهائر).وبعد استقالةليوطي سنة 192 2 تحول نظام الحماية إلى إدارة مباشرة وتوسعت سلطات المقيم العام.
3) أجهزةالحماية الإسبانية بالمغرب ونظام الحماية بالمغرب:
- المنطقة الإسبانية: عينت إسبانيا مندوبا ساميا للإشراف على تسيير شؤون المنطقةالشمالية(الخليفية)،وكان الخليفة هو الذي يمثل السلطان في المنطقة وعاصمتهاتطوان.
- منطقة طنجة الدولية: تميزت طنجة قبل توقيع معاهدةالحماية بوضعها الديبلوماسي الخاص،وكذلك أقر مؤتمر الجزيرة الخضراء 1906وضع نظام خاص لمدينة طنجة،وكان لإنجلترا دور في إقرار نظام دوليلطنجة في مؤتمر باريس1923حيث يتم تسييرها من طرف سبع دول(لجنة مراقبة،مدير من الدول السبع له سلطةتنفيذية،مجلس تشريعي...).ويمثل السلطان المندوب.
III- دور المقاومةالمسلحة في مواجهة الاستعمار:
2) بعضأشكال المقاومة المسلحة( 1912- 1934):
الزعماء وأهم المعارك القبائل المقاومة
- أحمد الهيبة( 1976 - 1919 )بدأ الجهاد في ماي 1912 ،توجه إلى مراكش،انهزم أمامالقوات الفرنسية في سيدي بوعثمان واصل مقاومته إلى غاية وفاته.
- مربيه ربه سيواصل المقاومة بعد وفاة أحمد الهيبةإلى غاية 1934 ،خاض مع الاستعمار معارك عديدة. قبائل الجنوب
والصحراء
- موحى أوحمو الزياني (1877-1921) قائد قبائل الزيان،تزعم المقاومة بالأطلس المتوسط وهزم الفرنسيين في معركة لهري بعدحصارهمفي13نونبر1914. قبائل الأطلس
المتوسط
- محمد أمزيان( 1860 - 1912 )قاوم الاحتلال الإسباني وألحق بهم هزائم عديدة.
- محمد بن عبد الكريم الخطابي (1932-1962) تزعم المقاومة بالريف وهزم الإسبان في معركة أنوال يوم 21 يوليوز 1921 .استسلم بعد تحالف القوات الإسبانية والفرنسيةسنة 1926 ،ونفي إلى جزيرة لارينيون ثم لجأ لمصر سنة 1947 . قبائل جبالة
والريف
- عسو أوبسلام (1890-1963) تزعمالمقاومة المسلحة ووحد قبائل صاغرو،انتصر على الفرنسيين في معركة بوغافر سنة 1933 ،استسلم في مارس 1933 . قبائل الأطلس
الكبير والصغير
المغرب : الإستغلال الإستعماري في عهد الحماية

مقدمة: شهد المغرب في فترة الحمايةاستغلالا استعماريا خلف آثارا على المستوى الاقتصادي والاجتماعي.فما هي آلياتومظاهر الاستغلال الاستعماري؟ما انعكاسات هذا الاستغلال على الاقتصاد والمجتمعالمغربي؟
I- آليات ومظاهر الاستغلال الاستعماري بالمغرب:
1) آليات الاستغلال الاستعماري:
آليات إدارية آليات تجهيزية آليات مالية آليات بشرية آليات قانونية
•تنظيم الأجهزة الإدارية مركزيا وجهويا ومحليا. •إحداث مصالح الأمن. •إحداث مؤسسات إدارية في المجال الاقتصادي. •إقامة التجهيزات: الموانئ،الطرق،السكك،
السدود، مراكز
الكهرباء. إحداث نوعين من الرساميل:
•الرساميل الخاصة: المؤسسات
البنكية والمالية والأراضي
المنخفضة.
•الرساميل العمومية: الضرائب،
عائدات القطاع العمومي. تشجيع هجرة
الأوروبيين وخاصة الفرنسيين. •وضع قوانين لتسهيل
السيطرة على الأراضي
وتحويل ملكيتها إلى
المعمرين.
•وضع قوانين في
الميدان المنجمي.

_________________________________________________
سقوطالإمبراطورية العثمانية و توغل الاستعمار بالمشرقالعربي
مقدمة:ساهمت عواملمختلفة في سقوط الإمبراطورية العثمانية ونتج عن توقيع العثمانيين لمعاهدة سيفرتخليهم عن مناطق عديدة.فما السياق التاريخي لسقوط الإمبراطورية العثمانية؟وما نتائجهذا لانهيار على وضعية المشرق العربي؟
I- انهيار الإمبراطورية العثمانيةوسياقه التاريخي:
1) الأسباب لانهيارالإمبراطورية العثمانية :
- الأسباب الداخلية: •سياسيا:فشل الإصلاحات التي تمتفيق19،ظهور معارضة قوية قادتهاجمعية الإتحاد والترقي،تزايد الاضطرابات الداخلية وحركات الانفصال،ضعف دورالسلاطين،تفشي الفسادالإداري(الرشوة،المحسوبية).•اقتصاديا:ارتفاع ديونالإمبراطورية،وضع مالية الإمبراطورية تحت الرقابة الأوربية،عجز عن استخلاص الضرائبواللجوء إلى نظام الالتزام.•عسكريا:ضعف الجيش العثماني،تعدد جبهاتالقتال.
- الأسباب الخارجية: •توالي الهزائم أمام النمسا(موقعةموهاكس 1687 )و(موقعة زينتا 1697 )،وأمامروسيا1794-1812-1828،وتوقيع معاهدات تخلت بموجبها الإمبراطورية العثمانية لصالح النمساوروسيا.•حدوث تحالف أوربي استهدف القضاء على الإمبراطورية العثمانية.•إثقال كاهلالإمبراطورية بالديون.•إبرام معاهدات تجارية غير متكافئة.•تشجيع الحماياتالقنصلية.•التدخل الأوربي في شؤون الباب العالي.•المساومات بين الدولالمتنافسة(المسألة الشرقية).•التغلغل الديني والثقافي بإرسال بعثات تبشيرية وإحداثمدارس ومستشفيات.
2) ظرفية الحرب العالمية I وسقوط الإمبراطوريةالعثمانية :
- ساهمت سياسة التتريك التينهجتها الدولة العثمانية في خلق تباعد بين الأتراك وجميع الشعوب من بينهمالعرب،ولجأ حكام تركيا الفتاة الذين وصلوا إلى السلطة بعد القضاء على السلطان عبدالحميد الثاني إلى سياسة القمع،وباندلاع الحرب العالمية Iتحالف العثمانيون مع دولالمركز(ألمانيا،إيطاليا،النمسا-المجر)،في حين استمال البريطانيون العرب وتم استخدامالشريف الحسين بن علي(أمير مكة والحجاز) للثورة على الأتراك،حيث قاد الشريف الحسينالثورة العربية(بدعم بريطاني)التي أخرجت الأتراك من الحجاز والعراق وبلادالشام.
- بعد نهاية الحرب العالمية I فرضت الدولالمنتصرة(الوفاق)على العثمانيين توقيع معاهدة مودروس 1918 ثم معاهدةسيفر 1920 ،وتخلتالإمبراطورية العثمانية عن مناطق من ترابها،وأقرت حرية الملاحة في مضيقي البوسفوروالدردنيل،ومنحت امتيازات عديدة للأوروبيين.
II- التطور العام في المشرقالعربي عقب سقوط الإمبراطورية العثمانية:
1) الانتداب بالمشرق العربي:
- في 24 أبريل 1920 انعقد مؤتمر الصلح في سانريمو،وتم الاتفاق على تنظيم شؤون الانتداب،ويقصد بالانتداب سماح عصبة الأمم إشرافمؤقت للدولة المنتدبة على منطقة معينة وينتهي ذلك بتحقيق الاستقلال.وفرض الانتدابالبريطاني بالعراق والأردن وفلسطين والانتداب الفرنسي على سورياولبنان.
2) آليات توطيد النفوذ الاستعماري بالمشرق العربي في ظل نظامالانتداب:
- الآليات السياسيةوالإدارية:
•إنجلترا:خلق كيانات سياسية تابعة للتاجالبريطاني،تعيين أبناء الشريف الحسين بن علي ملوكا على بعض المناطق العربية(فيصلعلى العراق وعبد الله على الأردن).
•فرنسا:نهج حكم مباشر،تقسيم المنطقة إلىلبنان وسوريا الكبرى التي تضم دولة العلويين والدروز وحلبودمشق.
- الآليات الاقتصادية:
•ماليا:إحداث عملات جديدة،إنشاء أبناك لتمويل الأشغال العموميةوالصناعة والزراعة،الرفع من قيمة الضرائب، لخدمة مصالح المعمرين.
•فلاحيا:فرضقانون التسجيل العقاري،تشجيع الاستيطان،تشجيع الزراعة الرأسمالية.
•صناعيا:إصدارقوانين لتشجيع الصناعة الخفيفة،منح امتيازات لشركات أجنبية للتنقيب عن المعادن.ونتجعن ذلك تراجع الصناعة التقليدية وانتشار البطالة.
•تجاريا:احتكار النشاطالتجاري.ونتج عن ذلك حدوث عجز دائم في الميزان التجاري.
خاتمة: انهارت الإمبراطورية العثمانية لأسباب داخليةوخارجية وفرض عليها بعد الحرب العالمية I معاهدات قاسية خلقت وضعيةسياسية جديدة لمنطقة المشرق العربي.
_________________________________________________
القضية الفلسطينية : جذور القضية و أشكال التمركزالصهيوني
مقدمة: ترجع جذور القضيةالفلسطينية إلى نهايةق19،وشهدت تطورا بعد الحرب العالمية الأولىبتعدد أشكال التمركز الصهيوني.فما هي جذور القضية الفلسطينية وتطورها إلى غايةسنة 1939 ؟وما أشكالالتمركز الصهيوني بفلسطين؟وكيف كانت ردود فعل الفلسطينيين؟
I- جذورالقضية الفلسطينية وتطورها إلى غاية 1939:
1) الإرهاصات الأولى للحركة الصهيونية ودور القوىالإمبريالية:
- مؤتمربال: عقدت الحركة الصهيونية مؤتمر بال(سويسرا) سنة 1897 ترأسه تيودور هرتزل،ووضعتالبرنامج الصهيوني المتضمن لخلق وطن لليهود في فلسطين.ويتم تحقيق ذلك بتعزيزالاستيطان اليهودي في فلسطين،وإحداث مؤسسات أبرزها الوكالة اليهودية لتنظيم الهجرةوالاستيطان،،والاتصال بدول حليفة للمساعدة على تحقيق هذا الهدف.
- وعدبلفور: ساندت بريطانيا مشروع الحركة الصهيونية باعتبار الموقع الهام لفلسطينولرغبتها في إقامة دولة حليفة لها في المشرق العربي.وفي هذا السياق راسل وزيرالخارجية البريطاني آرثر بلفور الصهيوني روتشلد(وعد بلفور)في2نونبر 1917 ،تضمنت الرسالةمساعدة بريطانيا لليهود على إنشاء وطن قومي لهم في فلسطين.وصدر هذا الوعد لحاجةبريطانيا إلى الدعم اليهودي خلال الحرب العالمية الأولى.
2) تطوراتالقضية الفلسطينية في ظل الانتخاب البريطاني:
- أعلنت عصبة الأمم الانتداب البريطاني على فلسطينفي22 يوليو1922،والذي منح لهاالحق في تسيير البلاد،والسماح باشتغال الوكالة اليهودية في إدارة شؤونفلسطين.وسيشكل ذلك فرصة للوكالة اليهودية لخلق شروط مناسبة لتحقيقأهدافهم.
II- أشكال التمركز الصهيوني بفلسطين ورد الفعلالفلسطيني:
1) أشكال التمركزالصهيوني:
- تم التمركز الصهيوني بأشكال متعددةمنها:
•تشجيع الهجرة اليهودية إلى أرض فلسطين.
•السيطرة على الأراضي بفرضضرائب على الفلاحين الفلسطينيين وإرغامهم على بيع أراضيهم لليهود.
•الاستثمار فيمشاريع صناعية وتجارية.
•تأسيس منظمات عمالية أهمها الهستدروت،ومنظمات عسكريةصهيونية لإرهاب الفلسطينيين أبرزها الهاغانا وأركونوستيرن...
2) تطور رد الفعلالفلسطيني:
- المرحلةالأولى: امتدت ما بين 1917 و 1935 تميزتبالطابع العفوي وغير المنظم لكفاح الفلسطينيين،وحدوث مقاومة مسلحة بالقدسسنة 1920 ،وبيافا سنة 1921 ،وأحداث البوراق سنة 1929 ،وتنظيم إضراب عام سنة 1923 ،وثورة عز الدين القسامسنة 1935 .
- المرحلة الثانية: تميزت بتنظيم الكفاح المسلح،وأبرز محطاته إعلان ثورةكبرى( 1936 - 1939 ).
خاتمة: ارتبطت مصالح الحركة الصهيونية بالاستعمارالبريطاني،وساهم ذلك في تمركز الصهاينة بأرض فلسطين بأشكال مختلفة توجت بإصدارمشروع قرار تقسيم فلسطين سنة 1947

نظام القطبيةالثنائية و الحرب الباردة
مقدمة: شهد العالم بعد نهاية الحرب العالميةالثانية صراعا جديدا بين و.م.أ والاتحاد السوفياتي،استمر إلي غاية 1989 .فما السياق التاريخي لبروزهذا الصراع؟وما مظاهر و أزمات الحرب الباردة الأولى؟وما خصائص مرحلة التعايش السلميوالحرب الباردة الثانية؟
I- السياق التاريخي لظهور نظام القطبيةالثانية:
1) ظروف نهاية الحربالعالمية الثانية:
- مؤتمريالطا: ظهر التنافس بين الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا من جهةوالاتحاد السوفياتي من جهة ثانية في مؤتمر يالطا (4إلى 11فبراير1945) حول كيفية إنهاءالحرب وحول مناطق النفوذ في أوربا.
- نهاية ح.ع. I I :سارعت الو.م.أ. إلىإنهاء الحرب ضد اليابان بإلقاء القنبلة الذرية بهيروشيما وناغازاكي،رغم وجود اتفاقمع السوفيات للهجوم على اليابان من طرف القوتين.وبادر السوفيات إلى احتلال معظممناطق أوربا الشرقية،و تشجيع تبني النظام الشيوعي في عدد من دول المنطقة،و بذلكأقيم ستار حديدي بين أوربا الغربية و أوربا الشرقية.
2) الموقف الأمريكيو السوفياتي بعد الحرب العالمية I I:
- مشروع مارشال :قام وزير الخارجيةالأمريكي جورج مارشال في يونيو 1947 بتقديم مشروع (مارشال) لمساعدة الدول الأوربية ماليا واقتصادياوعسكريا،وأسست دول أوربا الغربية منظمة للتعاون الاقتصادي التي أشرفت على تنظيمالدعم الأمريكي.
الموقف السوفياتي :اعتبر أندري جدانوف(مستشار الرئيس السوفياتي ستالين)أنمشروع مارشال يهدف إلى فرض الهيمنة الأمريكية و لذلك دعا إلى دعم التنظيماتالنقابية والسياسية الشيوعية لمواجهة المعسكر الأمريكي.
I I- مرحلة الحرب الباردة الأولى 1947- 1953:
1) مفهوم الحرب الباردةومظاهرها العسكرية والاقتصادية:
- الحرب الباردة :هي الصراع الذي حدث بين القطبين الو.م.أ. والاتحاد السوفياتي في مختلف الواجهات مع تفادي الاصطدام العسكري المباشر و امتدتبين 1947 و 1989 .
- مظاهر الحرب الباردة :بادر كل معسكر إلى تنظيمحلفه:•سياسيا وعسكريا:أسس المعسكر الشرقي الكومنفورم مكتب الإعلام الشيوعيسنة 1947 لتنسيق عمل الأحزاب الشيوعية ضد مشروع مارشال،وأسس حلفوارسو سنة 1955 ويتكون من الاتحاد السوفياتي،بولونيا،تشيكوسلوفاكيا،ألمانيا الشرقية،رومانيا،بلغاريا،ألبانيا وهنغاريا، في حين أسسالمعسكر الغربي حلف شمال الأطلسي سنة 1949 يتكون منالو.م.أ.،كندا،بلجيكا،النرويج،فرنسا،اسكتلندا،إيطاليا،المملكة المتحدة واليونان وتركيا و ألمانيا الغربية.•اقتصاديا:أسس المعسكر الغربي المنظمة الأوربية للتعاونالاقتصادي سنة 1948 لتنسيق توزيع المساعدة الأمريكية،وأسس المعسكرالشرقي الكوميكون(مجلس المساعدة الاقتصادية المتبادلة)سنة 1949 لتنسيق التعاون الاقتصاديبين الدول الشرقية.
2) بعض أزمات الحرب الباردة الأولى 1947- 1953:
- أزمةبرلين الأولى :قام السوفيات بفرض حصار على برلين سنة 1948 ،وأقامت الو.م.أ. جسرا جويا للاتصال بمناطق نفوذها ولتموين المدينة،وفييونيو 1949 رفع السوفياتحصارهم،و قرر الغربيون توحيد مناطقهم بألمانيا في دولة واحدة و بذلك قسمت ألمانياإلى دولة شرقية ودولة غربية.
- الحرب الكورية :اندلعت مابين 1950 و 1953 المواجهة الكورية بين التيار الاشتراكي المدعم من طرف السوفيات والتيارالليبرالي المدعم من طرف الأمريكيين و انتهت هذه الحرب بتقسيم المنطقة إلى كورياالشمالية الاشتراكية و كوريا الجنوبية الليبرالية .
I I I- مرحلة التعايش السلمي والحرب الباردة الثانية:
1) مرحلة 1953- 1975:
- فترة التعايش السلمي :بعد وفاةستالين في مارس 1953 بدأت مرحلة جديدة بتولي خروتشوف رئاسة الاتحادالسوفياتي،تميزت بحدوث تقارب بين القوتين عرفت بمرحلة التعايش السلمي،وتمثل ذلك فيعقد اتفاقيات منها:اتفاق حول تدويل منطقة القطب الجنوبي سنة 1959 ،اتفاقية حول وقف التجارب النووية في الفضاء الكوني وفي أعماق البحار سنة 1963 ،اتفاق حول منع انتشار الأسلحة النووية سنة 1968 ،اتفاقية سالت الأولى سنة 1972 .
- أزمة برلين الثانية :اندلعت أزمة برلين بسبب هجرة الألمان الشرقيين نحو برلين الغربية فتمبناء جدار يفصل بين شطري برلين.
- الأزمةالكوبية :اندلعت الأزمة مند نجاحالثورة الكوبية بزعامة فيديل كاسترو،كذلك بسبب نصب الصواريخ السوفياتية في خليجكوبا (خليج الخنازير)،فحاصرت الو.م.أ. كوبا،وهدد الإتحاد السوفياتي بإعلان حربشاملة،وانتهت الأزمة بسحب الصواريخ السوفياتية.
- حرب الفيتنام 1965 - 1975 )واجهت الو.م.أ. مقاومة شعبية مدعمة منطرف السوفيات،وانتهت الحرب بانسحاب الأمريكيين 1973وتوحيدالفيتنام سنة1975 .
2) مرحلة 1975- 1989:
- الصراعات الإقليمية :شهدت مناطق عديدة في العالم مواجهات داخلية ساهمت في تأجيجها الدولالكبرى(أنغولا،الموزمبيق،التشاد، السلفادور...)،وحدث أيضا التدخل السوفياتي أوالأمريكي في مناطق عديدة في العالم(أفغانستان،بنما...).
- السباق نحوالتسلح:تمثل في صناعة أسلحة جديدة،وإعلان الو.م.أ. برنامج الدفاعالإستراتيجي(حربالنجوم).
خاتمة: تمثل فترة 1947 - 1989 مرحلة صعبة شهدت اندلاع أزمات عديدة في مناطق مختلفة من العالم بسببالتنافس الذي حدث بين القوتين الكبيرتين:الإتحاد السوفياتي و الولايات المتحدةالأمريكية
_________________________________________________
تصفية الإستعمارو بروز العالم الثالث
مقدمة: :شهدتالمستعمرات بعد الحرب العالمية الثانية استمرار نضال الشعوب لتحقيق الاستقلال،وظهورتكتلات إقليمية لدول العالم الثالث.فما ظروف وعوامل ظهور حركات التحرر؟وما خصائصنضالها؟وما أهم التكتلات التي عرفها العالم الثالث؟وما مشاكل دول العالم الثالث بعداستقلالها؟
I- ظروف وعوامل ظهور حركات التحرر لتصفيةالاستعمار:
1) دور الاستغلالالاستعماري:
- تزايدت وضعية البؤس بين سكانالمستعمرات بسبب الاضطهاد والاستغلال ونهب الثروات،وساهم ذلك في تنامي الوعيالوطني.
2) دور المؤسسات والاتفاقياتالدولية:
- نصت مجموعة مواثيق وقرارات دولية على حقالشعوب في تقرير مصيرها منها:•المبادئ 14 للرئيس ويلسون التي اقترحها في مؤتمر السلام بفرساي 1919 .•الميثاق الأطلسي الذي صدر عن روزفلت وتشرشل في غشت 1941 .•ميثاقالأمم المتحدة الذي صدر في يونيو 1945 .•قرار الأمم المتحدةيوم 14 دجنبر 1960 الذي نص على إنشاء لجنة تصفية الاستعمار.
3) دور النموالاشتراكي في انتشار الوعي التحرري:
- ساهمانتشار الفكر الاشتراكي بين قادة حركات التحرر ونجاح الثورة الصينية فيأكتوبر 1949في اقتناع هؤلاء القادة أن الفكر الاشتراكي وتبني الاشتراكية قد يساهم في تحريرمناطقهم من الاستعمار.
II- خصائص النضال لبعض حركات التحرر فيالعالم(نماذج):
-شهد العالم ظهور حركاتتحرر كان لها دور كبير في تحقيق استقلال دولها اعتمادا على المقاومة السياسيةوالكفاح المسلح.
1) الحركة التحرريةبالهند:
- قاد حزب المؤتمر الوطني حركة التحرير فيالهند،وتزعم الحزب المهاتما غاندي منذ 1921 ،تميز غاندي بدعوته إلى عدم استعمال العنف،واعتماد سياسة العصيانالمدني إزاء الاحتلال البريطاني،ودعا إلى عدم تعامل المواطنين مع سلطات الاحتلالومقاطعة البضائع الأجنبية،والإضراب عن العمل،وإلى وحدة كل الطوائف الهندية،وستحققالهند استقلالها في فبراير 1947 .
2) الحركة التحررية بالجزائر: أعلنت جبهة التحريرالوطني الجزائرية الكفاح المسلح ضد الاستعمار الفرنسي في فاتح نونبر 1954 ،ونظم في كافة التراب الجزائري،واستمر الكفاح المسلح إلى غاية تحقيقالجزائر لاستقلالها سنة 1962 .وسقط بسبب الكفاح المسلح مليون شهيد.
III- مشاكل دول العالمالثالث غداة استقلالها وبعض تكتلاتها الإقليمية:
1) ظهور دول العالم الثالث وتكتلاتهاالإقليمية:
- التعريف بالعالمالثالث: اعتبر ألفريد سوفي أن هناك عالم ثالث غير منحاز للعالم الأول أوالثاني،ويتكون من الدول الأقل نموا،وهو عالم مستغل من طرف المعسكرين،ويريد أن يكونمختلفا عن العالمين الأول والثاني،ويمثل أكثر من ¾ ساكنة العالم،يشهد انفجاراديمغرافيا، ونموا حضريا،وازدواجية قطاعاته الاقتصادية(قطاع تقليدي وقطاععصري)،واعتماده على تصدير المواد الأولية و المواد نصف المصنعة وعدم تحقيق الاكتفاءالذاتي في المواد الغذائية،وتزايد مديونيته الخارجية،وتبعيته الاقتصادية للدولالاستعمارية السابقة.
- التكثلات الإقليمية: •حركة عدمالانحياز:ارتبط ظهور الحركة بفترة الحرب الباردة حيث اختارت مجموعة دول الحياد وتمعقد مؤتمر باندونغ للشعوب الآسيوية والإفريقية سنة 1955 ،ومن قراراتهاحترام حقوق الإنسان وميثاق الأمم المتحدة،احترام سيادة الدول،الاعتراف بالمساواةبين جميع الأجناس والقوميات،وتسوية النزاعات بطريقة سلمية.وعقد المؤتمر الأولللحركة ببلغراد 1961 .ويعتبر الرئيس المصري جمال عبد الناصر والرئيسالهندي نهرو ورئيس يوغوسلافيا تيتو ورئيس أندونيسيا أحمد سوكارنو أهم مؤسسي حركةعدم الانحياز،وستشهد هذه الحركة تطوراً في عدد الدول الأعضاء بانضمام دول أخرى منإفريقيا وآسيا ودول من أمريكا اللاتينية ( 21 دولة:سنة 1961 - 76 دولة:سنة 1973 ).•الجامعةالعربية:تأسست سنة 1945 من طرف الدول العربيةالمستقلة:مصر،السعودية،اليمن الشمالي،العراق،سوريا،لبنان والأردن،بهدف توثيق الصلاتبين الدول الأعضاء،تنسيق خططها السياسية،صيانة استقلال وسيادة الدول الأعضاء،الحفاظعلى السلام والأمن بين الدول الأعضاء،تنسيق الدفاع عن الدول العربية وتحقيق التعاونالعربي في مجالات مختلفة. •منظمة الوحدة الإفريقية:تأسست سنة 1963 ،بهدف محاربة جميع أشكالالاستعمار،تنمية التعاون بين الدول،احترام سيادة وحدود كل دولة،تسوية الخلافاتبالطرق السلمية،ونهج سياسة عدم الانحياز.
2) مشاكل دول العالمالثالث:
- المشاكلالسياسية:هي متعددة منها النزاعاتالداخلية والتدخل العسكري الأجنبي في فترة الحرب الباردة(تشاد،أنغولا،جيبوتي،الصومال،إثيوبيا،نيكاراغوا...)ونزاعات بين كل دولة وجارتها(الهندوباكستان).
- المشاكل الاقتصادية والاجتماعية :ضعف النمو الاقتصادي في العديد من الدول ينتج عنه الفقروالأمية...وخاصة بالدول الأفريقية، وارتفاع ديون العالم الثالث.
- المشاكلالديمغرافية:اختلاف التوازن بين النمو السكاني والنمو الاقتصادي حيث ترتفع نسبةالتكاثر الطبيعي ومعدل الخصوبة ويهدد ذلك تفاقم المشاكل الاقتصادية والاجتماعيةبدول العالم الثالث.
خاتمة: استقلت دول بآسيا وأفريقيا بسبب الدورالذي قامت به حركات التحرر والتي استعملت أساليب نضال مختلفة،وتشهد دول العالمالثالث أوضاع سياسية واقتصادية واجتماعية مقلقة رغم مبادرة بعضها إلى تأسيس تكتلاتإقليمية.
_________________________________________________

النظامالعالمي الجديد و القطبية الواحدة
مقدمة:ارتبطتنهاية الحرب الباردة ببداية النظام العالمي الجديد والقطبية الواحدة.فما السياقالتاريخي لظهور النظام العالمي الجديد؟وما وسائل ومظاهر النظام العالمي الجديد؟ وماردود الفعل اتجاه النظام العالمي الجديد؟
I- السياق التاريخي لظهورالنظام العالمي الجديد والقطبية الواحدة:
1- ظروف تفكك الإتحاد السوفياتي:
- النظام العالمي الجديد: استخدم مصطلح(النظام العالميالجديد)لأول مرة من طرف الرئيس الأمريكي جورج بوش الأب (1989-1993) بعد ضم العراق للكويت، واستخدملتحديد معالم عالم ما بعد الحرب الباردة الذي تميز بهيمنة قيم مرتبطة بالمعسكرالرأسمالي.
- تفكك الاتحاد السوفياتي: ارتبط ظهور النظام العالميالجديد بانهيار الإتحاد السوفياتي والذي يرجع إلى عدة عوامل منها:الإثنياتوالديانات ورفض التعدديةالثقافية والانفتاح،الاهتمام ببناء القوة العسكرية علىحساب متطلبات الشعب الاجتماعية،أثر التدخل السوفياتي في أفغانستان.ولذلك حاول عددمن الرؤساء القيام بإصلاحات أبرزهم الرئيس ميخائيل غورباتشوف (1985-1991) ،الذي سيقوم بوضع سياسة الإصلاح(البروسترويكا)لإعادة بناءالاشتراكية والبلاد بتنظيم الاقتصاد والاهتمام بالوضعية الاجتماعية واعتمادالشفافية (الكلاسنوست)،لضمان الانفتاح على معظم الأراضي وتوفير مجال أوسعللحريات،وسينتج عن هذه السياسة مطالبة عدة جمهوريات بالاستقلال منها:إستونياوليتوانيا وليتونيا،وبداية تفكك الإتحاد السوفياتي سنة 1991 .
2- إنهاءالأنظمة الشيوعية:
- أعلن الرئيس السوفياتيغورباتشوف عن عدم تدخله في شؤون أوربا الشرقية،وسيدفع ذلك شعوبها إلى الثورة علىالحكام الشيوعيين، وحدثت تحولات سياسية بدولها منها:صعود حزب ليبرالي إلى الحكم فيبولونيا في غشت 1989 ،تحطيم جداربرلين في9نونبر 1989 سقوط الشيوعية في بلغاريا وتشيكوسلوفاكياورومانيا في نونبر ودجنبر 1989 ،إعلان الوحدة الألمانية فيشتنبر 1990 .
II- وسائل ومظاهر النظام العالمي الجديد:
1- مظاهر هيمنة الو.م.أ. كقطب وحيد:
- استغلت الو.م.أ. حدث انهيار وتفكك الإتحاد السوفياتي لتواصلتدخلها العسكري في الشرق الأوسط وبلاد البلقان وآسيا الوسطى للتحكم في مناطق الشرقالأوسط ولإقامة قواعد عسكرية جديدة،ولفرض وضعية سياسية جديدة بعدة مناطق من العالموالتحكم في السوق العالمية استجابة لرغبة الشركات المتعددة الجنسيات ولبسط السيطرةالإعلامية بوسائط جديدة( الأنترنيت ...)ولنشر القيم الاجتماعية والثقافيةوالاقتصادية المرتبطة بالغرب(الأمريكي خاصة).
2- دورالأمم المتحدة في ظل النظام العالمي الجديد:
- تعددت مظاهر تدخل الأمم المتحدة لحل مشاكل مختلفة(دور ملاحظ في حرب الخليج الثانيةوفي جورجيا سنة 1993 ،وطادجكستان 1994 ،ومراقب لوقف إطلاق النار في أنغولا 1995 وفي الكونغوالديمقراطية...)،غير أن دور الأمم المتحدة بدأ يضعف أكثر أمام تصاعد الهيمنةالأمريكية،ورغبتها في اختيار أمين عام للأمم المتحدة يساير توجهاتها.
- لذلكتزايدت الدعوة إلى ضرورة إصلاح هياكل الأمم المتحدة،ورغبة بعض الدول في الحصول علىالعضوية الدائمة بمجلس الأمن (ألمانيا واليابان)،أو إعادة التمثيلية بمجلس الأمنحسب الجهات.
3- العولمة باعتبارها ظاهرة مميزة للنظام العالميالجديد:
- ارتبطت العولمةالجديدة (نهاية القرن20) باحتكارالرأسمالية العالميةب86% من المعاملات المالية داخل البورصة(الو.م.أ.،اليابان وألمانيا)،والهيمنة على السوقالعالمية،وإلغاء الحدود بالنسبة للسلع والرساميل وإخضاع السياسة للاقتصاد،واستخدامالثقافة كوسيلة للهيمنة.
III- بعض ردود الفعل إتجاه النظام العالميالجديد:
1- بعض الصراعات الدوليةالتي شهدها النظام العالمي الجديد:
- تصاعدت حدةالمشاكل والصراعات على المستوى العالمي:•المشكل الفلسطيني(استمرار الانتفاضةالفلسطينية والقمع الصهيوني). •حرب رواندا العرقية بين قبائل الهوتو والتوتسي.•حربكوسوفو بحدوث مجازر في حق المسلمين وتدخل قوات حلف شمالالأطلسي.
2- تصاعد حركات الإرهابوالتطرف:
- تعرضت الو.م.أ. يوم11شتنبر2001لعملياتإرهابية،وزاد هذا الحدث في توثر العلاقات وخاصة بين الو.م.أ. وأطرافأخرى.
3- ردود فعل الدول والمنظمات الدولية:
- ردود فعل الدول الكبرى :طالبت عدد من الدول تتميز بتفوقها الاقتصادي(ألمانيا واليابان)بحقها فيالعضوية الدائمة في مجلس الأمن.
- دور المنظمات الدولية :تزايدالدور الرافض لقرارات الدول الغربية ولما ارتبط بالنظام العالمي الجديد من طرفالمجتمع المدني العالمي أبرزها المنتدى الاجتماعي العالمي الذي تأسس في بورتوأليغري بالبرازيل 2001لمواجهة المنتدى الاقتصادي للدول الكبرى.
خاتمة:تمثل فترة( 1989 - 1991 )مرحلة هامة على المستوى العالمي بحدوث أحداث بينت مسارالعالم والدخول إلى مرحلة القطبية الواحدة المتميزة بهيمنة الو.م.أ. اقتصادياوسياسيا وثقافيا ومواجهتها لردود الفعل من طرف حلفائها(ألمانياواليابان)ومعارضيها.
_________________________________________________

الحركاتالإستقلالية بالمشرق العربي
مقدمة: :شهد المشرق العربي تحولا خلالالثلاثينات من القرن 20 وبعد الحرب العالمية I I ،أدى إلى استقلال عدد من الدول وتكوين دول أخرى.فما السياق التاريخي لتطوركفاح شعوب ودول المنطقة؟وما التحولات التي عرفتها المنطقة إلى غاية الحرب العالمية I Iوبعدها؟وما أثرها على اتجاه دول المشرق نحو تحقيقالاستقلال التام؟
I- السياقالتاريخي لتطور كفاح شعوب ودول المشرق العربي إلى غاية ح.ع. I I:
1) التحولات السياسيةوالاقتصادية والاجتماعية:
- التحولات السياسية: بعد الحرب العالمية الثانية،فرض الانتداب البريطاني علىفلسطين والعراق،والانتداب الفرنسي على بلاد الشام (سوريا ولبنان)،وانطلقت انتفاضاتشعبية بمناطق المشرق العربي:العراق،بلاد الشام،اليمن،البحرين،مصر،وفي الجزيرةالعربية أعلن الشريف حسين نفسه خليفة على المسلمين منذ 1924 ،في حين سيطر عبد العزيز بنسعود على الحجاز.
- التحولات الاقتصاديةوالاجتماعية: قامت فرنساوبريطانيا باستغلال المنطقة:السيطرة على الأراضي الخصبة وإنتاج مزروعات تسويقية،التنقيب عن الثروات الطبيعية،اعتبار المنطقة سوقا لمنتجاتها الصناعية،وأثر ذلك علىالميدان الاقتصادي لدول المشرق،وتضررت معظم الفئات الاجتماعيةالعربية.
2) خاصية مطالب دول المشرق العربي:
- نشأت في مناطق المشرق العربي حركات وطنية لمواجهة الاستعمارالبريطاني والفرنسي،وكان لهذه الحركات توجه قومي،حيث طالبت باستقلال المنطقة ووحدةالأمة العربية.
3) المعاهدات الموقعة لتحقيق استقلالمشروط بدول المنطقة:
- مصر:شهدت انتفاضات شعبيةللمطالبة بالاستقلال،وألغت بريطانيا نظام الحماية سنة 1922 ،مع الحفاظ على مراقبتها لقناة السويس وبقائهابالسودان،واستمرت انتفاضة الشعب المصري إلى أن تم سنة 1936 توقيع معاهدة بين مصروبريطانيا قضت بإنهاء الاحتلال العسكري لمصر مقابل عدة شروط منها مراقبة القواتالبريطانية لقناة السويس.
- العراق: أدى استمرار نضال الشعبالعراقي إلى توقيع المعاهدة البريطانية-العراقية سنة 1930 ،قضت بمنح استقلال مشروطللعراق وحفاظ بريطانيا على عدة امتيازات منها وجود قاعدة جوية بالعراق واستخدام طرقالمواصلات الموجودة بالعراق.
- سوريا: وقعت فرنسا وسوريا معاهدةسنة 1936 منحت بموجبهالسوريا استقلالا مشروطا وحفاظ فرنسا على وجودها العسكري، واستشارتها في القضاياالخارجية.
I I- التحولات التي عرفها المشرق العربي منذح.ع. I I إلى غاية تحقيق الاستقلال:
1) التحولات في المشرق العربي خلال الحرب العالميةالثانية:
- ساهمت ظروف الحربالعالمية I I في تزايدالضغط الاستعماري في منطقة المشرق العربي،وتنافست في المنطقة شركات بترولية أبرزهاشركة البترول البريطانية العراقية(بدأت استغلال النفط في العراق سنة 1927 )،وشركة أرامكو الأمريكية(حصلت على امتياز التنقيب في السعوديةسنة 1933 ).واستمرت هيمنةشركة قناة السويس على الملاحة البحرية بالقناة).
- وشهدت المنطقة خلال هذهالفترة بداية التدخل الأمريكي من خلال شركاتها البترولية،ونافست الوجود البريطانيوالفرنسي بالمنطقة.
2) تحقيق دول المشرق العربي للاستقلالالتام:
- سورياولبنان: عرض البلدان قضية استقلالهما على مجلس الأمن في فبراير 1946 ،وقدم اقتراح أمريكي من أجا جلاء القوات الفرنسية، فحصلت سوريا ولبنانعلى استقلالهما التام سنة 1946 .
- العراق: استمر وضع الاستقلال المشروط بسبب الأهميةالاستراتيجية والاقتصادية للع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
[i]يلزمك دروس التاريخ سارع لنقر هنا[/i]
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عين أسردون :: تربية و تعليم-
انتقل الى: